الأحد , فبراير 28 2021
الرئيسية / مسئولية إجتماعية / أمير منطقة حائل يرعى حفل تراحم لإطلاق سجناء الديون المالية

أمير منطقة حائل يرعى حفل تراحم لإطلاق سجناء الديون المالية

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل مساء اليوم بقاعة الشيخ علي الجميعة بمبنى الغرفة التجارية , حملة التبرعات لصالح سجناء الديون المالية بسجن حائل.
وأعلن سموه عن مشاركته بتبرع سخي ثم توالت التبرعات من رجال الأعمال والميسورين وعامة أهالي حائل الذين تفاعلوا مع الحملة التي نظمتها لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم تراحم بمنطقة حائل بالتعاون مع عدد من المتطوعين بالمنطقة.
وبدأت فعاليات الحملة بالقرآن الكريم , ثم ألقى رئيس لجنة تراحم بمنطقة حائل منصور العمار كلمة نوه فيها بدعم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ ودعم صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل للحملة.
وأشار العمار إلى أن الأمير عبدالعزيز بن سعد قد شكر أهالي حائل عندما طلبوا من سموه الموافقة على إقامة حفل استقبال لسموه ووجههم بتحويل مبالغ الدعم لصالح حملة لجنة تراحم لمساعدة سجناء الديون المالية في هذا الشهر المبارك, وأن فرحة سموه الأجمل بفرحة كل بيت في حائل غاب عنه غاليه قسرا بسبب تكالب الديون المالية , مقدماً شكره لكل من أسهم في دعم الحملة.
بعدها ألقى رئيس المحكمة العامة الشيخ محمد الجزاع كلمة أكد فيها أهمية الحملة , مثنياً على دعم القيادة الحكيمة لمثل هذه الحملات الخيرية , موجهاً رسالة للدائنين طالبا منهم مزيدا من فسحة الأمل لإخوانهم المدينين تطبيقا لتعاليم الشريعة الإسلامية الحاثة على مساعدة المعسرين.
ثم ألقى رئيس محكمة التنفيذ الشيخ نايف بن فهد الجارالله كلمة شكر الله فيها على وجود قيادة حكيمة تطبق تعاليم الدين الإسلامي, وعلى وجود أمير للمنطقة محب للخير وداعم لكل ما يعود على المنطقة وأهلها بالخير, منوهاً بجهود كافة الجهات الحكومية لإنجاز معاملات السجناء بأسرع وقت , وإطلاق سراحهم بعد سداد ما بذمتهم من مبالغ للغير.
إثر ذلك ألقى أمير منطقة حائل الرئيس الفخري للجنة تراحم كلمة نوه فيها بحرص القيادة الحكيمة ودعمها المستمر لكافة الفئات في مجتمعنا الإسلامي المتكاتف , مؤكداً أن ما يقدمه الإنسان في هذه الدنيا إنما يدخره مضاعفا لآخرته, سائلاً الله أن يجزي كل من تبرع خير الجزاء بالدنيا والآخرة, معرباً سموه عن شكره لأهالي حائل على ما ترجموا من مشاعر عمليا بالتكاتف وإخراج إخوانهم السجناء وجعلهم يكملون شهر الخير بين أبنائهم وأهلهم.
وقال سموه : إن هذا ليس مستغربًا من أهل حائل الكرماء والحب متبادل ومن قديم وليس جديد مقدماً شكره لكل من أسهم بهذه الحملة منذ أن كانت فكرة وحتى يومنا الذي نحصد به ثمرة خروج السجناء, داعياً سموه لاستمرار الحملة إلى نهاية شهر رمضان المبارك لإفساح الفرصة لمشاركة الجميع بهذا الأجر المضاعف بإذن الله.

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.