الجمعة , نوفمبر 27 2020
الرئيسية / جائزة جامعية للموهوبين من ذوي الاحتياجات

جائزة جامعية للموهوبين من ذوي الاحتياجات

كشف رئيس قسم التربية الخاصة في كلية التربية بجامعة الملك فيصل الدكتور سميحان الرشيدي، عن اعتماد جائزة رسمية سنوية للموهوبين من ذوي الاحتياجات الخاصة، مطالباً بضرورة تمكينهم من الانخراط في دائرة العمل.
ولفت إلى دور منهج الموهوبين من ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يتبناه المركز الوطني للموهبة والإبداع في الجامعة ويشرف عليه قسم التربية الخاصة في ذلك، واستشهد بحصول شابة كفيفة على المركز الأول في مسابقة ملكة جمال الأخلاق التي أقيمت في المنطقة الشرقية أخيراً والتحاق طفلة كفيفة موهوبة للعمل في مصنع للمريول بالأحساء.
وعبر الرشيدي في تصريح صحفي أمس، عن قلقه الكبير حيال فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وخاصة تجاهل المجتمع لحقوقهم وملكاتهم ومواهبهم المميزة، مؤكداً أنها ستظهر بشكل باهر إذا أعطيت لهم الفرصة بالتساوي مع الأسوياء.
ورأى أنه من الضروري الاهتمام بآلية إيصال المعلومة إليهم، بعدها سنرى ما ستثمر عنه تلك العقول المستنيرة بفضل الله من إنجازات وإبداعات وقدرة فائقة على العطاء والمثابرة للارتقاء بحياتهم وحياة الآخرين, فهم بشر مثلنا تجيش قلوبهم بالطموح والأمل, وُيقتل ذلك كله بسبب تجاهل الأقربين لهم وتركهم مهملين يجابهون افتراس الوحدة لآمالهم وأعمارهم.
وشدد على أهمية الترابط بين الأسرة والمدرسة والمجتمع لتمكين هؤلاء من أخذ مكانتهم الحقيقية في الحياة، مؤكداً على دور الجامعة الاستراتيجي بصفتها الصرح العلمي الكبير في الأحساء، ويقع على عاتقها تنوير المجتمع بحقوق هؤلاء في أخذ الفرصة كاملة لممارسة حياتهم الطبيعية فهم قادرون على العطاء والإبداع والعيش جنباً إلى جنب مع الأسوياء في حياتهم اليومية, لافتاً الانتباه إلى دور البحث العلمي بالجامعة في الإجابة عن كافة التساؤلات المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة, وطالب بالتفكير الجاد والفوري لدمج هذه الفئات في التعليم العام ليس جسدياً فقط بل السعي كذلك لدمجهم فكرياً وعقلياً.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.