الأحد , نوفمبر 29 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / رأسية كريستيانو تعبُر بالبرتغال للمربع الذهبي

رأسية كريستيانو تعبُر بالبرتغال للمربع الذهبي

إفي – وارسو: برأسية رائعة بعد عناء طويل قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو منتخب بلاده أمس لحجز أول ضلع في المربع الذهبي بيورو 2012، بعد الإطاحة بالتشيك في أولى مباريات الدور ربع النهائي على الملعب الوطني بالعاصمة البولندية وارسو.


وقدّم قائد “برازيل أوروبا” عرضاً ممتعاً، لكن عانده سوء حظ شديد طوال اللقاء؛ ليكلل جهوده بتسجيل هدف التأهل لنصف النهائي، وينضم إلى سباق الهدافين بثلاثة أهداف، فيما منعه قائم بيتر تشيك من هدفَيْن آخرَيْن.



وستنتظر البرتغال مواجهة الفائز من مباراة إسبانيا وفرنسا في الدور المقبل.
وجاء الشوط الأول هادئاً حتى بعد مرور نصف ساعة تقريباً لجس النبض، حين جاء التهديد الأول عن طريق التشيك بعد أن اخترق الجناح الأيمن النشيط جبري سيلاسي دفاعات “سيليساو أوروبا”؛ ليمرر عرضية خطيرة إلى المخضرم ميلان باروش، لكن بيبي نجح ببراعة في تشتيت الكرة بعيداً عن مرمى باتريسيو (ق28).



بعدها تولى كريستيانو رونالدو مهمة البحث عن الهدف الأول، واجتهد في مسعاه، وهيأ لنفسه ثلاث فرص خطيرة، كاد يسجل في أي منها لولا غياب التوفيق.



ولعب رونالدو كرة مقصية من الوضع طائراً، لكنها مرت بجوار الحارس العملاق بيتر تشيك (ق34). بعدها بدقيقة وجّه قذيفة صاروخية من كرة ثابتة لكنها اصطدمت بالدفاع؛ لتجاور قائم حارس تشيلسي وبطل أوروبا.



واضطر المدرب البرتغالي باولو بينتو لاستبدال مهاجمه هولجر بوستيجا بسبب الإصابة؛ ليحل مكانه هوجو ألميدا (ق40).



وعاند القائم رونالدو في المرة الثالثة بعد أن تسلم بمهارة فائقة كرة عرضية، وروضها لصالحه، وسدّد أرضية قوية، لكن سوء الحظ منعه من تسجيل هدف الفرحة الأولى قبل ثوان على انتهاء الشوط.



ومع بداية الشوط الثاني استمر القائم في عناده مع هداف ريال مدريد؛ فتصدى لصاروخية جديدة من ضربة ثابتة أخرى، وأبعد الكرة عن شباك تشيك.



وبخلاف القائم وسوء الحظ فإن بيتر تشيك أثبت حضوره القوى بإنقاذ مرماه من تصويبة نارية من لويس ناني (ق58)، وبعدها بخمس دقائق حمى عرينه من قذيفة بعيدة المدى من جواو موتينيو.



وبغرابة شديدة أهدر ناني مجدداً شبه انفراد بالمرمى التشيكي (ق75).
وابتسم الحظ أخيراً لرونالدو بعد أن افتتح التسجيل بهدف رائع من رأسية جميلة اخترقت شباك تشيك (ق80) بعد استغلال مثالي لعرضية جواو موتينيو؛ ليقضي إكلينيكياً على حلم التشيك في بلوغ المربع الذهبي، ويخطو خطوة جديدة نحو التتويج بالكرة الذهبية.







عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.