الرئيسية / «فقدان البصر» و«الإعاقة» و«كبر السن» لم تمنع السعوديين عن مبايعة سلمان

«فقدان البصر» و«الإعاقة» و«كبر السن» لم تمنع السعوديين عن مبايعة سلمان



مواطن حرص على المشاركة في مبايعة ولي العهد رغم كبر سنه.  تصوير: إقبال حسين - «الاقتصادية»
مواطن حرص على المشاركة في مبايعة ولي العهد رغم كبر سنه. تصوير: إقبال حسين – «الاقتصادية»

عايد الأسلمي من الرياض


لم تمنع “الإعاقة” و”فقدان البصر” و”كبر السن” أصحابها من الحضور للمشاركة في بيعة الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، التي يشهدها قصر الحكم في مدينة الرياض على مدى يومين متتاليين.


قصر الحكم شهد توافد السعوديين من مختلف الأعمار.

رجلان يساعدان مقعدا على الوصول إلى الموقع. تصوير: خالد الخميس – «الاقتصادية»

“الاقتصادية” رصدت أمس (اليوم الأول للبيعة) توافدت أعداد كبيرة من المبايعين من مختلف الأعمار، على منطقة قصر الحكم التي تحتضن هذا الحدث. وفي منظر لافت، كان هناك شاب يساعد والده “فاقد البصر” للوصول سيراً على الأقدام إلى الموقع المخصص لاستقبال المواطنين المتقدمين لمبايعة ولي العهد، وفي الموقع ذاته وفي صورة أخرى، أصر رجل “مقعد” على عدم فوات فرصة مشاركته في تسجيله كأحد المواطنين المشاركين في بيعة الأمير سلمان، وذلك رغم صعوبة تنقله على “كرسي الإعاقة” من موقع لآخر.وفي موقف ثالث، لم يحول كبر السن دون رغبة رجل “مسن” من الحضور إلى حيث موقع البيعة، سالكاً طريقه بين ساحات منطقة قصر الحكم، مخترقاً الزحام، واضعاً نصب عينيه تسجيل موقف شخصي سيحكيه أبناؤه في يوم من الأيام، محفزاً الشباب على التسابق للاقتداء بكل ما من شأنه أن يعزز من حب الوطن وقيادته الرشيدة.


مسن على كرسي متحرك لم تمنعه الإعاقة من الحضور.

شاب يساعد والده «فاقد البصر» للوصول إلى موقع المشاركة في البيعة. تصوير: إقبال حسين – «الاقتصادية»

كما شهد موقع الحدث، خلال وجود الأعداد الكبيرة من المبايعين، ترديد كثير من كلمات وعبارات الدعاء التي جاءت على ألسن المواطنين، وخصوصاً كبار السن منهم، فما بين الدعاء بأن “يحفظ الله المملكة وقيادتها وشعبها من كل مكروه” إلى عبارة “اللهم احفظ لنا أبا متعب”، وكذلك “اللهم أعز السعودية وأدم عليها نعمة الأمن والأمان”، كانت الدقائق والساعات تمضي مغلفة بجو من حب الوطن عاشه من وجد في ذلك الموقع.


المصدر : الاقتصادية

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.