الأربعاء , يناير 27 2021
الرئيسية / «دراسة»: إصابة مواطنين بأمراض مستعصية نتيجة زواجهم من الخارج

«دراسة»: إصابة مواطنين بأمراض مستعصية نتيجة زواجهم من الخارج

كشفت دراسة أعدها باحث سعودي عن إصابة بعض السعوديين بأمراض معدية ومستعصية مثل التهاب الكبد الوبائي وأمراض جنسية جرّاء زواجهم من الخارج، ونقل المرض إلى زوجاتهم السعوديات.


وأكدت دراسة أعدها عبدالرحمن بن عبدالله بدوي أخيراً بعنوان: «المشكلات الأسرية الناشئة عن زواج السعوديين من غير السعوديات»، لاستكمال متطلبات الحصول على درجة الدكتوراه في الفلسفة في العلوم الأمنية من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، أن وزارة الداخلية رصدت إصابة بعض الأزواج السعوديين بأمراض معدية بعضها مستعصية مثل التهاب الكبد الوبائي، نتيجة قلة الرعاية الصحية في البلاد التي تزوجوا منها، كما أن آخرين أصيبوا بأمراض جنسية نقلوها لزوجاتهم السعوديات، على رغم تحفظ بعضهم واشتراطهم تقارير وشهادات طبية تثبت خلو النساء اللاتي سيقترنون بهن من أي أمراض جنسية. وأوضحت الدراسة أن من أسباب تلك الأمراض على رغم تحفظات الأزواج السعوديين، قيام سماسرة الزواج في الخارج خلال ساعات قليلة باستخراج تقارير طبية تفيد بخلو الزوجة من الأمراض الجنسية، في حين أنها في الواقع مصابة بها نتيجة ممارستها الرذيلة من قبل، ثم إجراء جراحة «ترقيع البكارة» المنتشرة بكثرة في معظم الدول.


وتطرقت إلى أن سبب زواج 45 سعودياً من ضمن 340 سعودياً خضعوا للدراسة من زوجات أجنبيات، يعود إلى رغبة الأزواج السعوديين في الحصول على جنسية الزوجة.


وكانت وزارة الداخلية وضعت حزمة ضوابط وتعليمات للحد من زواج السعوديين من خارج البلاد، وأعلنت على لسان المدير العام للحقوق في الوزارة الدكتور عبدالرحمن المخضوب في وقت سابق، أن نسبة الموافقات تعتبر قليلة جداً من الطلبات التي تقدم إلى الوزارة، إذ تتم الموافقة على 10 في المئة من مجمل الطلبات المقدمة وفق ضوابط محددة.

المصدر : الحياة

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.