الإثنين , نوفمبر 23 2020
الرئيسية / دراسة: القهوة والدسم يحدّان من فرص الإنجاب

دراسة: القهوة والدسم يحدّان من فرص الإنجاب

ثمة تقارير وأبحاث تفيد بأن ما تشربه وتأكله المرأة، خاصة من الدسم والقهوة، قد يؤثر في فرصها لإنجاح علاج الإخصاب.


الباحث أوريك كيسموديل، أستاذ الأمراض النسائية في عيادة العقم في جامعة أرهوس في الدنمارك، قال في هذا السياق “إن شرب أكثر من خمسة فناجين قهوة يومياً، يقلل من فرص حدوث الحمل خلال مرحلة التلقيح الصناعي IVF، وذلك بنسبة 50 في المائة”.


وأجريت دراسة على أربعة آلاف امرأة خضعن للتلقيح الصناعي في الدنمارك، وتم تسجيل عدد فناجين القهوة التي تناولنها يومياً، مع الأخذ في الاعتبار عوامل أخرى مثل: السن، التدخين، الكحول، الوزن، وغيرها من الأمور التي قد تؤثر في الإنجاب.


ورغم توصل القائمين على الدراسة إلى أن خمسة فناجين من القهوة قد تؤثر في فرص نجاح التلقيح، إلى أن البروفيسور كيسموديل لم يجد بعد صلة الوصل بين الأمرين.. بينما يؤكد الباحث جورج شافارو، أستاذ التغذية والوبائيات في جامعة هارفارد، أن تناول كميات كبيرة من الدسم المشبعة (الحيوانية) وغير المشبعة المتعدّدة (الزيوت والنباتات) يمكن له أن يقلل من فرص نجاح التلقيح أيضاً.


ولفت إلى أن الإكثار من تناول الدسم الأحادية غير المشبعة (موجودة في الزيوت ومعظم أنواع الأغذية، ومعروف أنها تحسّن الكوليسترول) يزيد بالمقابل من تلك الفرص بنسبة 3.5 في المائة.


وتأثير القهوة في سرعة الإنجاب ليس جديداً، حسبما يذكره الدكتور هاري ليمان، من جامعة ألبرت اينشتاين في نيويورك.


فقد ثبت أن على النساء الراغبات في الإنجاب الحد من شرب القهوة، لما لها من تأثير في إطالة مدة فرص الإنجاب، مما يجعل الدكتور ليمان، ينصح مرضاه من الراغبين في إجراء تلقيح صناعي بالتوقف عن شرب القهوة أو ألا تزيد الكمية على فنجانين في اليوم.


وطرحت هاتان الدراستان في المؤتمر الـ 28 للجمعية الأوروبية للإنجاب وعلم الأجنة، الذي عقد أخيراً في إسطنبول، حيث تمت الإشارة إلى أن الدراسة ما زالت في بداياتها، لذا لن تطرح أي حمية خاصّة قبل الوصول إلى نتائج أكثر شمولية.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.