الثلاثاء , ديسمبر 1 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الكعبي ينقذ حياة والده ويتوفى بحادث وهو صائم

الكعبي ينقذ حياة والده ويتوفى بحادث وهو صائم

أنقذ شاب، حياة والده الذي يعاني تليُّفاً في الكبد، وذلك بالتبرُّع له بجزء من كبده، قبل أن يلقى مصرعه في حادث سير وهو صائم.


الشاب غالب علي الكعبي (٢٢ سنة)، ضرب مثالاً رائعاً في بر الوالدين، إثر تبرُّعه لوالده الذي يعاني تليُّفاً في الكبد بجزءٍ من كبده، وفاءً وبراً بوالده بمستشفى الملك فيصل التخصّصي بالرياض.


وبعد أيامٍ قلائل، صعقت العائلة بوفاة غالب في حادثٍ مروري على طريق الدمام – الرياض بعد زيارته لشقيقته بقصد الإفطار في بيتها، حيث كان صائماً وبجواره حبّات من التمر وزجاجة ماء قُبيل أذان المغرب.


ويروي  عبد الله سحاري، خال الشاب المعني، قائلاً: غالب كان من أرفع الشباب خلقاً وبراً بوالديه، وعندما أصرّ بالتبرُّع بجزءٍ من كبده لوالده كان مسروراً، وهو يردُّ جزءاً من جميل والده عليه، وكان ظاهراً عليه الفرح بعد خروجه من غرفة العمليات بعد أن أنقذ حياة والده

المصدر : سبق

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.