الإثنين , يناير 18 2021
الرئيسية / سقوط 80 قتيلا و400 جريح جراء زلزالين بإيران

سقوط 80 قتيلا و400 جريح جراء زلزالين بإيران

ضرب زلزالان بقوة 6,2 و6 درجات السبت شمال غرب ايران واسفرا عن ثمانين قتيلا على الاقل و400 جريح وفق حصيلة غير نهائية للسلطات، واحدثا هلعا في صفوف السكان.


وقال خليل سائي رئيس مركز الكوارث الطبيعية في محافظة اذربيجان الغربية “هناك 30 قتيلا في اهار و40 قتيلا في ورزغان وعشرة قتلى في هاريس وما مجموعه 400 جريح”، مضيفا ان “اربع قرى دمرت بكاملها فيما بلغت نسبة التدمير في ستين قرية (اخرى) ما بين ستين وثمانين في المئة”، واوضح سائي انه في تبريز التي يقطنها مليون ونصف مليون نسمة سجلت فقط خسائر مادية نافيا سقوط اي قتيل في هذه المدينة الكبيرة، من جانبه، اكد متحدث باسم عناصر الاطفاء في تبريز لوكالة اسنا ان “الكهرباء انقطعت عن غالبية الاحياء، وهناك زحمة خانقة في المدينة”.


واضاف “قد تكون منازل تعرضت للتدمير في القرى (حول المدينة) وقد ارسلنا فرق اسعاف الى المنطقة”.


وضرب الزلزالان المنطقة في الساعة 16,53 (12,23 ت غ) وفي الساعة 17,04 (12,34 ت غ)، وتم تحديد مركزهما على بعد ستين كلم من تبريز وعلى عمق نحو عشرة كيلومترات، وقال عباس فلاح النائب عن مدينة اهار التي سجلت فيها خسائر جسيمة ان “ستين قرية (…) تعرضت لاضرار كبيرة وتحتاج الى مساعدة”.


وصرح محافظ المنطقة احمد الرضا بيجي للتلفزيون الرسمي بان هذه القرى تشكل “مصدر قلق”، مضيفا انه لا يستطيع حتى الان الادلاء بحصيلة.


وقال محمود مظفر مسؤول عمليات الاغاثة في الهلال الاحمر الايراني لوكالة مهر “لا يمكن الوصول الى قرى المنطقة ولا يمكننا التواصل معهم الا هاتفيا”.


واوضح ان مروحيات وفرق اسعاف تم ارسالها الى المنطقة.


من جانبه، اكد بويا هايان المتحدث باسم الهلال الاحمر الايراني ان مدنا عدة وخصوصا اهار وورزغان ومهربان وهريس، اضافة الى ست قرى “تكبدت اضرارا”، ونقلت وكالة فارس عن المسؤول في وزارة الداخلية مرتضى اكبربور ان “خمسين من سكان ورزغان اصيبوا جراء الزلزال نقلوا الى المستشفى”، ودعا سكان المناطق المتضررة الى “عدم النوم في منازلهم هذه الليلة”.


وذكرت وكالتا اسنا ومهر ان حالة هلع سادت سكان تبريز الذين نزلوا الى الشوارع هربا من منازلهم.


واكد المعهد الاميركي للدراسات الجيولوجية وقوع الزلزالين، وقدر قوة الزلزال الاول ب6,4 درجات وقوة الثاني ب6,3 درجات بحسب مقياس اللحظة، وسبق ان شهدت ايران العديد من الزلازل المدمرة. واسفر اكثرها عنفا خلال الاعوام الاخيرة عن مقتل 31 الف شخص في مدينة بام بجنوب البلاد في كانون الاول/ديسمبر 2003

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.