الخميس , ديسمبر 3 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مسئولية إجتماعية / الجمعية الفيصلية الجمعية الفيصلية الخيرية بجدة تطلق مبادراتها مع توظيف التطبيقات الالكترونية

الجمعية الفيصلية الجمعية الفيصلية الخيرية بجدة تطلق مبادراتها مع توظيف التطبيقات الالكترونية

وظفت الجمعية الفيصلية الخيرية بجدة كافة مبادراتها لدعم المجهودات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفد-19” وتضامناً مع شعار كلنا مسؤول” من منطلق وجبها الوطني تجاه المسؤولية المجتمعية ، وفي مقدمتها توظيف التطبيقات الإلكترونية في العمل عن بعد خدمة للمستفيدين ، وتفعيل منظومة التوعية والتثقيف الصحي للعاملين من خلال إدارة الموارد البشرية وتوفير المعقمات والكمامات والتأكيد على ضوابط التباعد الاجتماعي داخل المكاتب ومراكز الجمعية المختلفة .

وأكدت المدير العام للجمعية الفيصلية فوزية الطاسان على مجهودات الجمعية منذ بداية الجائحة ، حيث فعلت خطة متكاملة في إدارة الأزمات ، عبر القيام بالعديد من الإجراءات والمحاضرات التثقيفية عن كيفية الوقاية من فيروس كورونا ، والتأكيد على أهمية النظافة والتعقيم لليدين والحرص على نظافة المنزل والبعد عن مخالطة الأشخاص المصابين ومتابعة الأخبار من المصادر الرسمية .

وواكبت الجمعية لما تتخذه الجهات المعنية من وزارة الصحة ووزارة الموارد البشرية والتنمية في العمل على نشر الرسائل التوعوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وتفعيل مختلف المنصات الإلكترونية في ممارسة خدماتها وضمان سير العمل بفاعلية وكفاءة دون تعطيل لمصالح المستفيدين ، كما أطلقت الجمعية حملة من أجل سلامتهم المال أفضل لهملشراء الاحتياجات التموينية ، وتفعيل إجراءات التعليم عن بعد في مركز التوحد الأول بجدة وإقامة ورش عمل ومحاضرات توعوية للمصابين بالتوحد وأسرهم وتفعيل كافة الإجراءات والتطبيقات والبرامج والاستفادة من جميع وسائل التكنولوجيا الحديثة لتطوير وتحسين البرامج التعليمية والعلاجية لمساعدتهم على التعايش مع الازمة .

كما وجهت الجمعية ممثلة في مجلس الإدارة بسرعة صرف المساعدات المالية لأسر الأيتام والأرامل والأسر الفقيرة ومحدودة الدخل ، وإطلاق مبادرة طمنونا عنكم” للتواصل مع الفئات التي ترعاها الجمعية من متطوعين فريق بادر وتطوع إضافة الى أسر الجمعية وعددهم ما يقارب 1800 أسرة والاطمئنان عليهم وعرض المساعدة لمن يحتاج منهم سواء من المواد الغذائية أو الأدوية أو الدعم النفسي والاستشارات .

ونظمت الجمعية جملة من الدورات عن بعد في أساسيات التصميم ومجالاته ، ومبادرة  مشروع تمكين مستفيدات الاسكان التنموي لتدريب السيدات على خياطة وانتاج الكمامات تحت اشراف مدربات متخصصات في التأهيل والتدريب لإكسابهن حرفة يدوية في مجال الخياطة لزيادة دخلهن ، على أن يتم تسويق انتاجهن للمؤسسات الحكومية بدايةً ثم تسويقها عن طريق بعض المتاجر الكبرى .

كما شاركت الجمعية الفيصلية مع عدد من الجمعيات الخيرية في حملة غذاؤنا واحد ضمن مبادرة براً بمكة” التي أطلقها مؤخراً صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة لمساعدة متضرري جائحة كورونا ، بتوزيع السلال الغذائية في حي القريات بالتعاون والتنسيق مع جمعية سفراء التطوع وجمعية دعم لرعاية الأرامل والمطلقات وابنائهن ، إضافة لإطلاق مبادرة صناديق الفرح” بمناسبة عيد الفطر المبارك ، والتي تهدف الى مشاركة جميع أفراد المجتمع وإدخال الفرح والسرور على مستفيدي الجمعية .

في حين نفذت الجمعية الفيصلية الخيرية بجدة منظومة الاجراءات الاحترازية مع عودة منسوبيها للعمل الرسمي ، والتأكيد على أهمية الالتزام بالإرشادات الوقائية والحرص ، سلامة وصحة العاملين والمستفيدين من الجمعية .

عن حمدان المالكي

حمدان المالكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.