الخميس , نوفمبر 26 2020
الرئيسية / مسئولية إجتماعية / “أكرموا كبارنا” حملة توعوية تطلقها “وقار” لحماية كبار السن من الإساءة

“أكرموا كبارنا” حملة توعوية تطلقها “وقار” لحماية كبار السن من الإساءة

نفذت الجمعية السعودية لمساندة كبار السن “وقار” حملة إلكترونية توعوية بعنوان “أكرموا كبارنا”، بالشراكة مع مؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للأعمال الإنسانية.
يأتي ذلك في إطار احتفال الأمم المتحدة والعالم بـ “اليوم العالمي للتوعية بشأن عدم إساءة معاملة كبار السن”، الذي يوافق الخامس عشر من شهر يونيو من كل عام؛ وذلك استمرارًا في سعيها الدائم لدعم قضايا كبار السن في المملكة.
وأوضح المدير التنفيذي لجمعية “وقار” عبدالعزيز الهدلق أن الحملة التي انطلقت خلال الفترة من 20 إلى 24 شوال 1440هـ الموافق 12 إلى 16 يونيو 2020، تأتي في نسختها الثانية بعد نجاح الحملة الأولى التي وجدت تفاعلاً كبيراً من المجتمع، موضحا أنها عبارة عن محتوى معرفي يتضمن رسالة صادقة موجهة من كبار السن من الآباء والأمهات إلى المجتمع توضح مفهوم الإساءة وأشكالها، وكيفية وقايتهم وحمايتهم.
وأضاف الهدلق أن الحملة تشمل عدة فعاليات،منها: المشاركة في لقاء بعنوان (تحسين التعامل مع كبار السن من الجانب النفسي والاجتماعي والاقتصادي) في بث مباشر عبر إحدى منصات وسائل التواصل الاجتماعي ، بالتعاون مع جمعية التنمية الأسرية بحائل “وفاق”، إضافة إلى المشاركة بجلسة حوارية بعنوان (سلامة التعامل مع كبار السن في ظل جائحة كورونا) في بث مباشر بالتعاون مع لجنة شؤون الأسرة بمجلس منطقة مكة المكرمة ، كما ستشارك في بث للتعريف بالجمعية وتوضيح الآليات والجهود التي تبذلها “وقار” في إطار دعم ومساندة كبار السن بالتعاون لجنة شؤون الأسرة بمجلس منطقة الجوف.
وقال: إن الإساءة لا تقتصر على الإساءة الجسدية فقط، بل تشمل إساءات أخرى تضم: الجوانب النفسية والمالية والصحية، وغيرها، وأن الأمر بحاجة لتوعية شاملة حتى تكتمل منظومة الأمن، التي تحمي كبار السن من المخاطر، داعياً جميع أطياف المجتمع للمشاركة في الحملة، كونها تعكس ما يكنه الجميع للمملكة من توقير واحترام لفئة كبار السن، وسعي أفراد المجتمع للحيلولة دون الإساءة لهم

عن حمدان المالكي

حمدان المالكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.