الخميس , ديسمبر 3 2020
الرئيسية / «عملية الثقب الواحد» تنهي معاناة جراحة المناظير النسائية

«عملية الثقب الواحد» تنهي معاناة جراحة المناظير النسائية

تمكن فريق طبي في مدينة الملك فهد الطبية من إجراء عدة عمليات جراحة المناظير النسائية وبطريقة الثقب الواحد، لحالات استئصال الرحم أو إزالة أكياس من قناة فالوب أو المبابيض.

وقال الدكتور عبدالعزيز بن صالح العبيد المدير الطبي لمستشفى النساء التخصصي استشاري جراحة أورام نسائية، أن هذا النوع من العمليات كان يجرى بعمل أكثر من ثقب في جدار البطن، لافتا إلى أن المرضى حالتهم مستقرة تماما حالياً، وقد غادروا المدينة الطبية بعد أقل من يومين فقط من إجراء العملية، دون أي معاناة أو مضاعفات باستثناء آلام بسيطة وطبيعية في منطقة العملية، وهم يؤدون الآن حياتهم المعتادة وبكامل النشاط، ودون أي تأثر على مستوى نظامهم الغذائي أو الحياتي عموما”.


وبين المدير الطبي للمستشفى النساء التخصصي، أن العمليات التقليدية التي تتم في أسفل البطن معروفة بأن آلامها أكثر، والإفاقة منها تستغرق وقتاً أطول كما أن درجة التئام الجرح فيها تكون أقل، والمضاعفات المصاحبة مثل حدوث فتق مع الطريقة التقليدية، وهي الجوانب التي تم تلافيها إلى حد كبير في العمليات التي تم إجراؤها والتي كانت عبارة عن فتحة على السرة بطول واحد سنتميتر أعلى، وواحد سنتميتر أسفل، بحجم جرح لا يتجاوز ثلاثة سنتمترات، معلقا أن من يرى هذه الفتحة الصغيرة لا يتخيل أنه تم خلالها إجراء عمليات .

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.