الثلاثاء , أبريل 13 2021
الرئيسية / ارتفاع مرضى الاكتئاب إلى 10 آلاف خلال العام الحالي

ارتفاع مرضى الاكتئاب إلى 10 آلاف خلال العام الحالي

قفز عدد المرضى النفسيين في المنطقة الشرقية خلال عشرة أشهر، إلى أكثر من عشرة آلاف مريض، قاموا بمراجعة العيادات النفسية الخارجية في مجمع الأمل للصحة النفسية, بعد أن كان عدد الحالات المراجعة في العام الماضي لا يتعدى 2129 حالة.


وأوضح الدكتور عبد الكريم العبد الكريم مساعد المدير العام للطب النفسي في المنطقة الشرقية، خلال افتتاح فعاليات اليوم العالمي للصحة النفسية تحت شعار” الاكتئاب أزمة عالمية” في مقر المجمع أمس, أن الأمراض النفسية وتحديدا مرض الاكتئاب بات من أمراض العصر والذي كثرت الإصابة به في الآونة الأخيرة، نتيجة لتعقيدات الحياة ومظاهر حركات التغيير السريع, منوها بأنه إدراكا لأهمية الصحة النفسية شرعت الدولة في إنشاء العديد من مستشفيات الصحة النفسية لتوفير سبل الحياة الصحية السليمة للمجتمع.


من جانبه، كشف الدكتور محمد الزهراني المشرف العام على مجمع الأمل للصحة النفسية, أن آخر إحصائية سجلت في السجلات الطبية مقارنة بين العامين 1432 هـ و1433هـ, بينت ارتفاعا في عدد مراجعي العيادات النفسية في المنطقة, حيث بلغ عدد مراجعي العيادات الخارجية خلال الأشهر العشرة الماضية للعام الحالي 10177 مراجعا, بينما كان عددهم في عام 1432هـ 2129 شخصا، في حين بلغ دخول المرضى النفسيين للعام قبل الماضي 660 مريضا, بينما وصل خلال الأشهر العشرة الماضية من العام الحالي إلى 612 مريضا.


وبين أن القفزة في عدد المراجعين يعود إلى التوسع في خدمات العيادات الخارجية سواء لحالات الإدمان أو العلاج النفسي, موضحا أن الأمراض النفسية تعاني منها كل المجتمعات العالمية وليست المملكة وحدها, مؤكدا اتساع الخدمات المقدمة التي تهدف للوصول بالمواطنين إلى تمتع الفرد بصحة نفسية جيدة .


وقال الدكتور الزهراني لـ”الاقتصادية” على هامش الحفل, إن أكثر حالات الاضطرابات العصبية كالقلق والاكتئاب والوسواس القهري, هي النسبة الأعلى من الحالات المراجعة, مشيرا إلى أن بعض الاضطرابات النفسية كالاكتئاب هي أكثر لدى النساء، وهذه النسبة ثابتة عالميا وليس فقط في المملكة، وأكد أن شدة المرض تحدد مدة العلاج.


ولفت إلى أن من أهم الأسباب التي تدفع الفرد للإصابة بعدد من الأمراض النفسية خاصة في الدول النامية, أبرزها الفقر والبطالة, والاستعداد الوراثي، إضافة إلى الاضطرابات الكيميائية للمخ الذي يتأثر بسبب تعاطي الأدوية المخدرة.


من جانبه، كشف الزهراني لـ”الاقتصادية” عن ارتفاع رواتب القطاع الطبي في المملكة وامتيازاته خلال العام الحالي لتصبح رواتب الأطباء السعوديين منافسة ومرتفعة مقارنة بدول المجلس الخليجي التي تسعى لاستقطاب الأطباء السعوديين في قطاعاتها الصحية.


وقال إن الرواتب في مجال الطب بشكل عام والطب النفسي باتت منافسة خليجيا سواء للأطباء السعوديين أو غير السعوديين، مشيرا إلى أن اتجاههم لتحسين بيئات العمل ورفع الحوافز في القطاع الصحي المحلي أحد أهم الدعم للعاملين في هذا القطاع , منوها بأن بعض الأطباء المتعاقدين يصرف لهم بدل 100 في المائة من الراتب الأساسي. وأوضح أن تم تخصيص بدل نفسية يصرف لكل العاملين الإخصائيين النفسيين والاجتماعيين والفريق العلاجي الذي غالبا ما تكون لديه مقدرة على التعامل مع المرضى, منوها بأن هناك بعض الحالات النفسية يكون المستوى السلوكي فيها عدائيا إلا أن الفريق العلاجي لديه المقدرة على التعامل معها ولا تقع إلا نادرا.
المصدر : الاقتصادية

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.