الثلاثاء , أبريل 13 2021
الرئيسية / تنظيم ورشة عمل «نقل الخبر للمرضى وعائلات الأطفال المعوقين»

تنظيم ورشة عمل «نقل الخبر للمرضى وعائلات الأطفال المعوقين»

نظم مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة أمس الأول في مقر المركز في حي السفارات في مدينة الرياض، ورشة عمل بعنوان “نقل الخبر للمرضى وعائلات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة”. قدمها الدكتور عبد الله بن محمد الصبي استشاري طب الأطفال في مدينة الملك عبد العزيز الطبية في الحرس الوطني في الرياض ورئيس اللجنة العلمية في الجمعية الخليجية للإعاقة، إضافة إلى كونه الأمين العام لجمعية طب الأطفال السعودية ونائب رئيس المجموعة السعودية لدعم مرضى الصلب المشقوق.


تهدف هذه الورشة إلى إرشاد الطبيب المعالج بصفة خاصة والعاملين في القطاع الصحي بصفة عامة، إلى كيفية نقل الخبر السيئ إلى الأهالي، التي تعد مهمة صعبة ومعقدة، فهي تعتمد على أسلوب علمي معين لنقل الخبر السيئ تفاديا لأي تعقيدات على الطرفين، سواء المتلقي أو ناقل الخبر، قد تبدو العملية من الوهلة الأولى بسيطة في ظاهرها ولكن الحقيقة هي عملية معقدة ترتكز على تراكم تجارب وأسس علمية تتعلق بالعوامل النفسية والسلوكية للإنسان وعلى أدوات التواصل الاجتماعي.


وقد ذكر الدكتور عبد الله الصبي مدى أهمية هذه الورشة للمختصين والأهالي على حد سواء، وذلك لما قد يعانيه أهالي ذوي الإعاقة من صدمات نفسية عند تلقي الخبر عن الحالة الصحية للمولود، وما قد تسببه الصدمة الأولى من تأثير في أفراد العائلة. لذا ركز المحاضر على إيضاح ردود الفعل المتوقعة من الأهالي وتباين اختلافاتها بحسب اختلاف الطباع، إضافة إلى إيضاح القواعد والأدوات الرئيسة لنقل الخبر.


شهدت هذه الورشة إقبالاً مكثفا، حيث حضر أكثر من 60 شخصا أغلبهم من المختصين في المجالات التالية: الطب البشري، إخصائيي العلاج الطبيعي والنفسي، طلاب الدراسات الجامعية في كليات التربية الخاصة والكليات الطبية، إضافة إلى أهالي الأطفال من ذوي الإعاقة.


وفي ختام الورشة أشاد الحاضرون بأهمية طرح مثل هذه الدورات المتخصصة من مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة واهتمامه بنشر الوعي الاجتماعي لقضية الإعاقة في المملكة، وأثنوا على طريقة المحاضر الذي اعتمد على أسلوب التفاعل المباشر مع الحاضرين من خلال طرح الأسئلة وتلقي الإجابات الفورية عليها.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.