الرئيسية / المقال الاسبوعي للدكتورة تهاني الحضرمي بعنوان : محبة الرسول عليه الصلاة والسلام

المقال الاسبوعي للدكتورة تهاني الحضرمي بعنوان : محبة الرسول عليه الصلاة والسلام

محبة الرسول عليه الصلاة والسلام


 د/ تهاني سعيد الحضرمي


أرسله الله رحمة للعالمين خاتم الأنبياء والمرسلين سيد البشرية رسول الله الأمين أوجب علينا طاعته قال الله تعالى{ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مّنَ النَّبِيّينَ وَالصّدّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّـالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً }النساء 96 وصدق محبته فقد قال الله تعالى : { قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين} التوبة 24 .


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده والناس أجمعين”. [البخاري] وإتباع سنته في العبادة والأخلاق والسلوك والآداب وجميع شؤون الحياة .. عن أنس بن مالك رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ” :ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود إلى الكفر كما يكره أن يقذف في النار” “البخاري”.


والدفاع عنه ونصرته وإجلاله حيث الإيمان بالله يستلزم مودته ومودة رسوله الكريم قال تعالى { لاَّ تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم } المجادلة 22 والتأدب عند ذكره والصلاة والسلام عليه قال تعالى { إن الله وملائكته يصلون على النبي يأيها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما } الأحزاب 56 والثناء على حديثه وتوقيره والامتثال إلى أوامره واجتناب نواهيه فهو رسول الله إلى البشرية ليخرجهم من الظلمات إلى النور ويهديهم إلى طريق الخير بعيدا عن الشرور منحهم شفاعته عليه الصلاة والسلام يوم يبعث من في القبور ذلك الفضل من الله تعالى مالك الكون رب كل شيء المحيط بما تُخفي الصدور ..


إن فضل محبة رسول الكريم والصلاة والسلام عليه في الامتثال إلى الله وتمجيد نبيه المصطفى لأجر عظيم يمنح صاحبه مكانة رفيعة يُضاعف فيها الأجر برحمة من الله عز وجل ..


حدّث أوس بن أوس رضي الله عنه، قال: “قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا عليّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة عليّ فقالوا: يا رسول الله، وكيف تعرض عليك صلاتنا، وقد أرمت؟, قال: يقول: بليَت, قال صلى الله عليه وسلم: إن الله حرّم على الأرض أجساد الأنبياء ” رواه أبو داود بإسناد صحيح.


 


البريد الالكتروني tsfhsa@yahoo.com


 

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.