الإثنين , نوفمبر 30 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / «نقاء» تتهم «الصحة» بتعطيل نظام مكافحة التدخين

«نقاء» تتهم «الصحة» بتعطيل نظام مكافحة التدخين

وجه الدكتور سليمان الصبي المتحدث الرسمي باسم الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين “نقاء” انتقادات للدكتور عبد الله الربيعة وزير الصحة لضعف أداء وزارته في مجال مكافحة التدخين في السعودية، متهما الوزير بمخالفة الأنظمة والقرارات المعنية بهذا الشأن، التي يتصدرها تأخير إصدار نظام مكافحة التبغ الذي أقره مجلس الوزراء منذ عام 1422 هـ.وشهدت الأسابيع القليلة الماضية صدور عدد من القرارات التنظيمية التي تستهدف مكافحة التدخين، كان أهمها توجيه الأمير أحمد بن عبد العزيز وزير الداخلية إمارات المناطق، بالعمل بموجب الأمر السامي الكريم القاضي بمنع التدخين في جميع الوزارات والمصالح الحكومية والمؤسسات العامة، كما أكد على مكافحة ظاهرة التدخين والسعي إلى الحد منها وحصر وتخصيص الأماكن التي يسمح فيها بالتدخين، وعدم السماح به في الأماكن العامة والمطارات وخلافها، وشدد على منع بيع الدخان لمن هم أقل من 18 سنة لأي مبرر.


بدأت بعض المحال بوضع ملصقات تشير إلى منع بيع السجائر لمن هم دون الـ 18 سنة. «الاقتصادية»

وهنا عاد الدكتور الصبي للتأكيد على أن جميع التعاميم التي خرجت من المؤسسات الحكومية سواء من مجلس الوزراء أو وزارة الداخلية لم يتم تطبيقها بدقه، متسائلا في الوقت نفسه من المسؤول عن تعطيل نظام مكافحة التدخين الذي نتوقع أن يسهم في محاصرة مخالفات التدخين المنتشرة في دوائر الحكومية والأماكن العامة؟ معلوم أن منظمة الصحة العالمية نجحت في إلزام شركات التبغ بوضع صور تحذيرية على عبوة التبغ ليكون لها أثر على المدخنين وفي الوقت نفسه تكون توعية للمجتمع ككل, لكن السعودية – بحسب الدكتور الصبي – كانت من أواخر الدول التي طبقت الاتفاقية.وأكد المتحدث الرسمي باسم الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين “نقاء” أن من المفترض وضع الصور على عبوات السجائر منذ فترة طويلة ولكن تم فعلها في تشرين الأول (أكتوبر) من هذا الشهر.وجاء قرار منظمة الصحة العالمية لوضع صور على عبوة التبغ من خلال دراسات وبحوث قامت بها المنظمة, قال الصبي لـ”الاقتصادية”المعنيون بوضع صور على عبوات التبغ هم المدخنون لتحذيرهم وتذكيرهم, مشيرا إلى أن السعودية آخر الدول التي طبقت الاتفاقية، ومن المفترض أن تطبق منذ فترة طويلة، ولكن طبق في شهر تشرين الأول (أكتوبر) من العام الجاري.وعن أنواع الصور المسموح بوضعها على عبوات التبغ أكد الصبي أن هناك مجموعة من الصور تجاز من المنظمة ووزارة التجارة ووزارة الصحة، وبالتالي يتم وضع الصورة على العبوة، كما أننا لسنا مقيدين في صور محددة، مشيرا إلى أن أي مرض ناتج عن التدخين مسموح وضع صورها على عبوة التبغ وإن كانت مقززه.وأوضح أن الكلمات الموضوعة على عبوة “التدخين ضار جدا بالصحة” لم يكن لها أثر على المدخنين بينما الصور سيكون تأثيرها أعلى، مشيرا إلى أن عدد عبوات التبغ التي تباع بشكل يومي قرابة ستة ملايين عبوة في المملكة و40 في المائة من مشتريها مراهقون، وأن مجموع ما يصرف عليها بشكل يومي نحو 75 مليون ريال. وينص مشروع نظام مكافحة التدخين المرفوع من مجلس الشورى إلى مجلس الوزراء الذي وافق عليه عام 1422 على حظر التدخين في العديد من الأماكن من بينها المرافق والساحات المحيطة بالمساجد، وكذلك الوزارات والمصالح الحكومية والمؤسسات العامة وفروعها والمؤسسات التعليمية والصحية والرياضية والثقافية سواء كانت حكومية أو خاصة ووسائل النقل العامة البرية والجوية، ونص النظام على غرامة مالية مقدارها 200 ريال على كل من يخالف ذلك.وخصص النظام التدخين جميع الغرامات المحصلة بموجب أحكامه لدعم جهود التوعية وتشجيع الجمعيات الأهلية على مكافحة التدخين على مستوى السعودية، وأناط النظام بالجهات الحكومية المسؤولة عن الشؤون الإسلامية والتعليم والإعلام والرياضة والصحة والشؤون الاجتماعية مهمة إعداد برامج توعية لمكافحة التدخين بشكل مستمر وبطريقة فعالة ومبتكرة وحث القطاع الأهلي للمشاركة في هذه البرامج.


المصدر : الاقتصادية

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.