الجمعة , يوليو 23 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الزهراني يفكر في ربط ابنه المعاق بالمنزل لعدم وجود من يرعاه

الزهراني يفكر في ربط ابنه المعاق بالمنزل لعدم وجود من يرعاه

ناشد مواطن الجهات المعنية بمساعدته وعلاج ابنه “22عاماً” المصاب بشلل بالدماغ ولا يستطيع التحكم بنفسه ولا بأطرافه، مبيناً أنه فكر أكثر من مرة في ربطه في المنزل حتى لا يخرج ويهيم على وجهه، خاصة أنه لا يوجد من يرعاه في المنزل بسبب انفصال أمه.



وشكا المواطن عبدالله الزهراني معاناته مع ابنه “علي” الذي وقع له قبل نحو 10 سنوات حادث مروري أدى إلى إصابته بشلل في دماغه أصبح بعده لا يستطيع التحكم في نفسه ولا في بوله, موضحاً أنه راجع مركز التأهيل الشامل بجدة عندما كان بالقرب من دوار الهندسة بشمال جدة، ورفضوا حينها استقباله لعدم وجود مكان، وعندما انتقلوا للمبنى الجديد اعتذروا أيضاً بحجة عدم وجود شركة تقوم برعايته، وطالبوه بإحضار موافقة من وزارة الشؤون الاجتماعية.


وأعرب عن أمله في أن يتم قبول ابنه حيث لا يوجد من يرعاه في المنزل بسبب انفصال أمه وطلاقها، حيث أصبح يشكل خطراً بخروجه من المنزل هائماً على وجهه لا يدري أين يذهب، ويقطع مسافات طويلة إلى بعض الشوارع، ما قد يعرضه لحوادث دهس من السيارات، وفي كثير من الأوقات يأتي به الجيران إلى المنزل.


وأضاف: “خوفاً من زيادة المشكلة علي فكرت أكثر من مرة في ربطه في المنزل، ولكن لدي ثقة كاملة بإذن الله تعالى أن شكواي هذه سوف تصل إلى المسؤولين أهل القلوب الرحيمة، فكل الذي أريده إدخال ابني للتأهيل الشامل، فهو إنسان لا بد أن يحترم ويعالج”.


من جانبه، أوضح مساعد مدير عام الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة سعيد الغامدي لـ “سبق” أن الطاقة الاستيعابية لمركز التأهيل الشامل بجدة تصل إلى 600 سرير الآن بينما تصل في قسم السيدات إلى 400 سرير، مشيراً إلى أن هناك 300 حالة على قائمة الانتظار.


وأضاف الغامدي أن هناك حالات حرجة وطارئة لكنه يتم استثناؤها، مشيراً إلى أن هناك شركة مشغلة وهي شركة الخليج، علماً أنه يتم حالياً تشغيل المركز بكامل طاقته الاستيعابية تدريجياً، حيث تم تسجيل أكثر من 60 حالة جديدة حتى الآن.


وطالب الغامدي من ولي أمر المعاق مراجعتهم في مقر إدارة الشؤون الاجتماعية بجدة لتقييم حالة ابنه، ليتم التعامل معها وفق الحالات الموجودة

المصدر : سبق عبدالله الراجحي

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.