الأربعاء , يناير 27 2021
الرئيسية / «تبغ لا يدخن».. خطر محدق بـ 28 مادة مسرطنة

«تبغ لا يدخن».. خطر محدق بـ 28 مادة مسرطنة

قالت منظمة الصحة العالمية إن منتجات “التبغ الذي لا يدخن” ليست بدائل مأمونة للتدخين، بل إنها تحتوي على 28 نوعاً من المواد المسرطنة المعروفة، وتزيد من مخاطر الإصابة بأزمات قلبية قاتلة والسكتات الدماغية.


وأوضحت الجمعية أن منتجات التبغ المخصّصة للاستنشاق أو المضغ يسهل الإدمان عليها وتزيد من خطر التعرُّض لانتكاسة بالنسبة لأولئك الذين أقلعوا بالفعل عن التدخين.


وأكد ماري آن بيانو، بروفيسور العلوم الصحية في جامعة إلينوي في شيكاغو، أنه ليس هناك منتجات تبغ آمنة للاستهلاك، مضيفاً أن منتجات التبغ الذي لا يدخن ضارة ويمكن إدمانها، وهذا لا يجعل منها بديلاً أفضل.


وقال إن دراسة حديثة أجريت في الولايات المتحدة وجدت أن معدلات التدخين لم تتراجع بين مَن لجأوا لاستخدام منتجات التبغ الذي لا يدخن، وهو أمر يثير القلق من احتمال استخدام المدخنين للسجائر وتلك البدائل”. وتحتوي منتجات التبغ الذي لا يدخن على 28 من المواد المسرطنة المعروفة، التي قد تزيد خطر الإصابة بسرطانات الفم أو البنكرياس، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.


وقالت تقديرات لمنظمة الصحة العالمية إن التبغ يقتل نصف مَن يتعاطونه تقريباًَ، ويودي كل عام بحياة ستة ملايين نسمة تقريباً، منهم أكثر من خمسة ملايين ممّن يتعاطونه أو سبق لهم تعاطيه وأكثر من 600 ألف من غير المدخنين المعرّضين لدخانه”.


وحذرت المنظمة من أنه إذا لم تُتخذ إجراءات عاجلة، فإن عبء الوفيات سيتجاوز ثمانية ملايين حالة وفاة بحلول عام 2030.


ويعقد في مدينة سول في كوريا الجنوبية، الأسبوع المقبل، مؤتمر أطراف معاهدة منظمة الصحة العالمية للحد من انتشار التبغ، الذي يودي بحياة ستة ملايين نسمة تقريباً، سنوياً، بحسب تقديرات سابقة.


ويبحث عدداً من القضايا منها فعالية السجائر الإلكترونية والبدائل الاقتصادية لزراعة التبغ، كما يتوقع أن يعتمد المشاركون بروتوكولاً حول الاتجار غير المشروع بالتبغ.


وأضاف الدكتور فيجي تريفيدي، المسؤول في أمانة المؤتمر، أن دخول البروتوكول حيز التنفيذ يتطلب مصادقة 40 طرفاً، ويحدّد البروتوكول القواعد الخاصّة بمكافحة الاتجار غير المشروع من خلال مراقبة سلسلة التوريد، ويحدّد تدابير التطبيق والتعاون الدولي.


كما سيناقش المشاركون في المؤتمر “التبغ الذي لا يُدخن”، والذي اعتبره المسؤول الدولي وباءً مستشرياً في بعض دول العالم.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.