الإثنين , نوفمبر 30 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / استشاري سعودي يدخل تقنية طبية جديدة في زراعة اللثة عالميا

استشاري سعودي يدخل تقنية طبية جديدة في زراعة اللثة عالميا

بدأ استشاري سعودي تطبيق اختراعه في زراعة اللثة وهي تقنية طبية عالمية في زراعة اللثة حصل بموجبها على براءة الاختراع من مكتب البراءة الأمريكية والاختراعات وهو أعلى هيئة في أمريكا تمنح براءة الاختراع مدعوما من جامعة الملك عبد العزيز في جدة.


وأنهى الاستشاري السعودي بحثه العلمي والبدء في كتابة التقرير النهائي لما حققه اختراعه من انعكاسات أسهمت في إدخال تقنية طبية سعودية عالمية في مجال زراعة اللثة.


وقال الدكتور علي سعد الغامدي صاحب الاختراع وكيل كلية طب الأسنان للدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة الملك عبد العزيز، إنه أنهى بحثه العلمي لدعم ونجاح اختراعه الذي أطلق عليه “طريقة النفق الحديثة لزراعة اللثة” والمدعوم من جامعة الملك عبد العزيز في جدة.


وأشار الدكتور الغامدي إلى أن اختراعه عبارة عن تقنية جراحية جديدة للحد من مشاكل زراعة العظم في الفك، وشرح أن بحثه تناول النتائج النهائية لمقارنة زراعة العظم بدون زراعة اللثة ثم زراعة اللثة قبل إجراء زراعة العظم على مجموعة من المرضى كعينات عشوائية للتأكيد على أن التقنية الجديدة ستحقق نسب نجاحات أعلى في الزراعة.


وبين الدكتور الغامدي أنه اتضح أن من زرعت له لثة قبل زراعة العظم لم تحدث له أي مشكلات أو مضاعفات، بينما العينة الأخرى حدثت لها مضاعفات لعدد ثلاث حالات من عشر طبق عليهم البحث من خلال فريق طبي على مستوى عال من الكفاءة.


وشدد الدكتور الغامدي على أن التقنية السعودية العالمية في مجال زراعة اللثة قبل زراعة العظم تعكس كفاءة وقدرة الأطباء السعوديين في الوصول إلى العالمية، وأن هذه التقنية سوف تسهم في عدم حدوث أية مضاعفات حين زراعة العظم أو الفك، مشيرا إلى أن عملية الزراعة للفك والعظم مكلفة جدا ولا يستطيع كل مريض تحمل تكاليفها، إلى جانب أنه إذا حدثت مشكلة في زراعة الفك يدخل المريض في مشاكل صحية كبيرة؛ حيث يضطر الطبيب المعالج إلى أن يأخذ عظماً من خارج الفك وإجراء عملية تحت تخدير كامل.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.