الجمعة , يوليو 23 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الخماش: الحوادث والأخطار وراء 16% من أسباب الإصابة بالعوق

الخماش: الحوادث والأخطار وراء 16% من أسباب الإصابة بالعوق

أقام مركز التأهيل الشامل للإناث بمحافظة الطائف يومًا للدفاع المدني تحت شعار (الدفاع المدني والسلامة في المنزل) بحضور مدير إدارة الدفاع المدني بالطائف العميد محمد بن رافع الشهري، وعدد من المسؤولين من مديري ومشرفي السلامة من قطاعات وزارة الداخلية، ووزارة الدفاع ، ووزارة الصحة، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الإعلام، والدور التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية بمحافظة الطائف. وقالت مديرة مركز التأهيل الشامل للإناث أمل بنت حاسن الخماش إن الهدف من إقامة هذه المناسبة تحقيق ونشر السلامة بين جميع أفراد المجتمع، وهذا أمر مهم وضروري، إلاّ أنه ينبغي أن نولي بعض فئات المجتمع أهمية أكبر عن سواهم، وهذه الفئات من وجهة نظري؛ الأفراد ذوي الحاجات الخاصة والأيتام والمسنين والأطفال، والمرضى في المستشفيات، والسجناء داخل سجونهم، والأفراد المصابين بأمراض نفسية. هنا نجد أن المسؤولية كبيرة، ويحتاج الأمر إلى تعاون مشترك من الدفاع المدني والأسر والمجتمع بأسره في خدمة هذه الفئات التي تحتاج منا إلى رعاية إضافية، والتي قد لا تتوافر لها عوامل الأمن والسلامة الذاتية بالصورة التي تتوفر للناس العاديين.
وأضافت إن هناك عددًا من الحالات الموجودة لدينا لم يكن سبب الإعاقة لديها وراثيًّا أومنذ ولادتها، وإنما كان بسبب تعرضها في سن قد يكون صغيرًا أو كبيرًا لحوادث مختلفة أدت إلى إصابتها بالإعاقة، وبيّنت بأن الإحصاءات الرقمية الدولية تشير إلى أن 16% من أسباب الإصابة بالعوق ترجع إلى الحوادث والأخطار التي يتعرض لها بعض الأشخاص الذين لا يلقون لتعليمات واشتراطات السلامة اهتمامًا ولا يلقون لها بالاً.
كما وضحت أمل بأنهن قمن بإعداد خطة إخلاء للمركز وتم اعتمادها من قبل إدارة الدفاع المدني وتوزيعها على كافة أقسام المركز لتحديد المهام والقيام باللازم، وأشارت إلى أن عملية الإخلاء في المركز تتم بشكل دوري وفي أوقات مختلفة من أجل سلامة نزيلاته واللاتي يفوق عددهن الـ 200 حالة، وحرصًا منا على توعية وتذكير الجميع بمسؤولياتهم تجاه هذه الفئة الغالية على قلوبنا.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.