الجمعة , يونيو 25 2021
الرئيسية / رئيسة جمعية ود: 540 عاطلة ومنقطعة عن العمل والدراسة في أربعة أحياء بالخبر لظروف اجتماعية ونفسية

رئيسة جمعية ود: 540 عاطلة ومنقطعة عن العمل والدراسة في أربعة أحياء بالخبر لظروف اجتماعية ونفسية

كشفت رئيسة جمعية ود الخيرية بالخبر نعيمة الزامل، عن وجود 285 طالبة منقطعة عن الدراسة و 255 عاطلة عن العمل تقابلهم 1024 طالبة ملتحقة بالدراسة من بنات الأسر ال1546 التي تقوم الجمعية على خدمتها في الأحياء التابعة لها ، مرجعة سبب العطالة والانقطاع إما لقصور تعليمية أو ظروف اجتماعية كالجهل والأمراض الجسدية أو النفسية والإدمان أو عدم الوعي بأهمية العمل والدراسة بالنسبة للفتاة.

وفي الوقت نفسه أشارت رئيسة قسم الموارد بالجمعية نوره المزروع، إلى إخضاع 20 فتاة لبرنامج “منتدى الطموح” الذي يقوم عليه قسم الموارد البشرية في الجمعية والذي بدأ التجهيز والاستعداد من العام الماضي، وكان هناك بحث عن الفتيات المستحقات للالتحاق بالبرنامج، حيث تم وضع لجنة من عضوات القسم مسئولة عن تطبيق معايير يجب أن تتصف بها الملتحقة، أهمها: أن يكون العمر مابين 18 و25 سنة وان لا يقل مؤهلها العلمي عن الثانوية يتيمة الأب، وبعد التسجيل والتحكيم من اللجنة تم الاختيار مابين المتقدمات بحيث ألا يزيد العدد عن 20 فتاة.


وقالت المزروع، بدأ البرنامج العام الماضي بمقر الجمعية في حي إسكان الخبر المدني ، وبعدها تم تنظيم البرنامج بحيث يكون على شكل دورات ومحاضرات متنوعة منها (بناء الشخصية وطرق التعامل مع الآخرين وإدارة الوقت واكتشفي ذاتك وأطلقي إبداعاتك) وغيرها من الدورات وشمل البرنامج مرحلتين وبعد الانتهاء المرحلة الأولى العام الماضي لوحظ كيفية التأثير الكبير على الفتيات واختلاف شخصياتهم وثقتهم بأنفسهم قبل البرنامج وبعده بعد أن تم قبول العديد منهن في وظائف لشغل أوقات فراغهن وتنمية قدراتهن.


وبينت في السياق نفسه أن ذات البرنامج انطلق هذا العام 1433ه بمجموعة جديدة من الفتيات بحيث تم استقطاب فتيات من الأسر ضمن برنامج “منتدى الطموح” بتعاون بين إدارة الموارد البشرية في الجمعية والغرفة التجارية والتي قدمت دورة مجانية تحت مسمى “كيف تبدئين عملك التجاري من المنزل” للمدربة ليلى الجريفاني واستمرت الدورة لمدة شهر بشكل يومي في مقر الغرفة التجارية، وبعدها أصبحت المدربة تقوم بمتابعة الفتيات يوم في الأسبوع بمقر الجمعية واكتشفت عدة مشاريع ومهارات لدى الفتيات منها تصميم الأزياء وفن الطبخ والخياطة والديكور، وشجعتهن على تطوير وتعظيم هذه المهارات التي ستقودهن للعمل بما يعود عليهم وعلى أسرهن بالفائدة المعنوية والمادية.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.