الرئيسية / خدمات حواس / برنامج سعودي يعلم الأطفال المعوقين بصرياً «الإتيكيت»

برنامج سعودي يعلم الأطفال المعوقين بصرياً «الإتيكيت»

حواس : جدة

يهدف برنامج توعوي سعودي لمساعدة الأطفال المعوقين بصرياً في إكسابهم الإتيكيت المنزلي في حياتهم.

ويعمل على مساعدتهم في التعرف على محتويات منازلهم والتعامل معها وتقديم العون المنزلي ومساعدتهم على اكتشاف ما يلتمسونه من خدمات منزلية. ويسهم البرنامج في تشجيع هؤلاء الأطفال على الاستقلال وعدم اعتمادهم على الآخرين بشكل كامل، إضافة إلى إرشادهم وإعطائهم الحرية بتدريبهم على الحركة في الحدود الآمنة، وقضاء بعض حوائجهم الأساسية ومستلزماتهم الشخصية وترتيب حياتهم المنزلية، ثم إعطاؤه الفرصة للحركة داخل المنزل وخارجه. ونفذت جمعية إبصار للتأهيل وخدمة الإعاقة البصرية ضمن برنامجها “بناء الأمل” مرحلة تعليمية جديدة لتأهيل الأطفال المعوقين بصرياً في جدة أخيراً.

وصرح محمد توفيق بلو أمين عام الجمعية أن البرنامج يسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي لدى الطفل المعوق بصرياً على اعتبار أنها بداية لحياة مستقبلية، مشيراً إلى أن الطفل المعوق بصرياً في حاجة إلى الاعتماد على النفس والاستقلال، وتعلم عمل الأشياء المناسبة له بنفسه.

ودعا الأسر التي لديها أطفال معوقين بصرياً إلى الاستفادة من هذا البرنامج الذي ينظم سنوياً، مبدياً استغرابه من عدم اهتمام بعض الأسر بتأهيل أبنائهم واستغلالهم الأمثل لمثل هذا البرنامج الذي تتكبد الجمعية من أجل تنفيذه العناء والمواصلات إلى الأماكن المستهدفة متحملة كذلك رسوم غير القادرين من الأسر وذوي الدخل المحدود، وبين أن تعاون الأسر في مثل هذا البرنامج يخفف عنهم العناء مستقبلاً والعبء المتراكم لأن الطفل لم يتدرب أساساً على واقعه الحياتي.

وأضاف بلو أن البرنامج الذي نفذ رحلته التعليمية لمتجر إيكيا في جدة يستهدف “الإتيكيت المنزلي في حياة معوق البصر” لإثبات قدرته على التنقل في المنزل بأمان، والحماية من أجهزة المطبخ والأجهزة الكهربائية، إضافة إلى سهولة حركته في ممرات المنزل دون عوائق والتعرف على غرف المعيشة، وكذلك إعادة ترتيب الأشياء في أماكنها بحيث يتعرف عليها المعوق بصرياً ويجدها بسهولة عند البحث عنها كتخصيص أماكن مخصصة للبس وأدوات النظافة وترتيبه.

وأشار إلى أن البرنامج في أيامه القادمة سيكون أكثر أهمية وفائدة، حيث سيستهدف تعريف المعوق على المزيد من حياته في بيئته مشتملاً على زيارات متعددة لجهات قدم لها الشكر على التعاون المثمر ومسؤوليتهم الاجتماعية نحو تأهيل فئة غالية على قلوبنا وتتطلب مزيداً من الاهتمام.ابصار 2

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.