الرئيسية / خدمات حواس / ” اليوم العالمي للأعاقة ” مطالبات بالاستفادة من قدرات المعاقين

” اليوم العالمي للأعاقة ” مطالبات بالاستفادة من قدرات المعاقين

حواس : الصحف

في مثل هذا اليوم، الثالث من ديسمبر من كل عام، يحتفل العالم أجمع بيوم الإعاقة، ويهدف هذا اليوم إلى زيادة الفهم لقضايا الإعاقة بين الناس؛ من أجل ضمان حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، بجانب زيادة الوعي في انخراط أشخاص لديهم اعاقات في المجتمع بشكل أكبر ومؤثر .
رئيس مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية، عبدالعزيز التركي، طالب من جهته، بالاستثمار في صحة المواطن وإتاحة المجال أمام ذوي الاحتياجات الخاصة في التدريب والعمل، فالكثير منهم لديه قدرات وامتيازات لدعم المسيرة الوطنية نحو مجتمع راقٍ، فهذا التوجه يساعد في دمجهم في المجتمع وعدم تعرضهم للعزلة والاكتئاب، مقترحا التركي إضافة مادة الصحة والسلامة في المناهج الدراسية لجميع المراحل الدراسية في المملكة.
ونبه وبمناسبة اليوم العالمي للإعاقة بأن مرضى السكري والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والدهنيات، معرضون للسكتات القلبية والدماغية، والتي تزيد من مخاطر الإعاقات الجزئية أو الدائمة.
من جانبه، أشار أمين عام الجمعية الدكتور كامل سلامة، إلى ضرورة تقييم مخاطر الإصابة بالإعاقات سواء البصرية أو الوظيفية الناتجة من إصابات العمل، وأخذ كافة احتياطات السلامة للسائقين ومرضى السكري ومرضى هشاشة العظام وكبار السن والأشخاص المصابين بضعف النظر، حيث إنهم معرضون للسقوط والإصابات أكثر من غيرهم، داعيًا إلى تبني استراتيجية لتجنب إصابات العمل والتدريب المهني للسلامة خاصة للأعمال الخطرة، ولبس الأجهزة والوسائل الوقائية مثل الخوذة وواقي الكوعين وواقي الظهر، والنظارات الواقية، وغيرها ووضع حزام الأمان عند القيادة؛ من أجل تقليل نسبة الإعاقات.
كما ذكر رئيس لجنة تثقيف السكري الدكتور باسم فوتا، أن الكثير من حالات الإعاقات يمكن تجنبها وخاصة لمرضى السكري والقلب وغيرها حيث إن المحافظة على سكر الدم ضمن المعدل الطبيعي يساهم في تقليل نسبة مضاعفات السكري من 50 إلى 70 بالمائة، وخاصة بحالات ضبط مستويات ضغط الدم.
وأضاف: إن الغذاء المناسب قليل الدهون والكولسترول والمتوازن ومعتدل السعرات والملح يساهم في صحة القلب، وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، مطالبا الحث على أهمية تجنب التدخين المباشر والسلبي وجعل البيوت وأماكن العمل والمجمعات والشركات الحكومية والخاصة خالية من التدخين، ونصح المدخنين وخاصة مرضى السكري بإتباع برامج التوقف عن التدخين.
بينما عبر عدد من المواطنين عن آمالهم بتحقيق بعض المطالبات لمن يعولونهم من المعاقين، فقال المواطن سالم بن ناصر من ذوي الإعاقة الحركية: من الجميل في هذه المناسبة تثقيف المجتمع بذوي الإعاقة وحقوقهم، حيث إن الكثير من أفراد المجتمع يجهل حقوقنا كما أن ليس لديه الوعي الكافي بحجم الضرر في حال انتهاك شيء منها، فاليوم العالمي للإعاقة يعتبر مناسبة تساعدنا على اظهار الجوانب الإيجابية للمعاقين كتوعية للمجتمع، وكذلك إبراز الخدمات المقدمة للمعاقين للاستفادة منها.
عبدالله مبارك «أخ لفتاة من ذوي الإعاقة» طالب القائمين على هذه الفعاليات بعمل دراسة عن احتياجات المعاقين، وما تم إنجازه وما هو قيد الانتظار، مع مخاطبة الجهات المسؤولة كل فيما يخصه. وبهذا نكون ساهمنا في خدمة هذه الفئة وإيصال صوتهم، فتفعيل الأنظمة التي تعنى بحقوق ذوي الإعاقة وتأسيس هيئة تعنى بكل فئات ذوي الإعاقة هو حلم كل معاق.
كما قالت بلقيس أحمد، والدة طفل من فئة «داون»: نتطلع أن يكون هذا اليوم يوما لحقوق ذوي الإعاقة، ويسعى لتحقيق آمالهم وطموحاتهم من مراكز ترعاهم وأندية تتبنى مواهبهم.

المصدر : اليوم المطالبات

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.