الأربعاء , نوفمبر 25 2020
الرئيسية / سكان جزيرتي ساموا وتوكيلاو لن يعيشوا غدا الجمعة

سكان جزيرتي ساموا وتوكيلاو لن يعيشوا غدا الجمعة

حواس : الوكالات :

لن يعيش حوالي 182 ألف شخص هم سكان دولتين جزيرتين في المحيط الهادي غدا
الجمعة لأنه ببساطة لن يحل عليهم يوم الثلاثين من ديسمبر. جزيرتا ساموا
وتوكيلاو اللتان تسبقهما الآن بيوم واحد نيوزينلندا واستراليا أكبر وأكثر
الدول تقدما في منطقة جنوب المحيط الهادي، بصدد الانتقال إلى الجانب الآخر
من خط التاريخ العالمي ليتم وضعهما في نفس الإطار الزمني لنيوزيلندا
واستراليا.

وعند منتصف ليل الخميس، ستدق الساعة في كلتا الدولتين لتعلن في الحال
التبديل إلى الساعة الثانية عشر صباحا ودقيقة واحدة من يوم السبت متخطية
يوم الجمعة. وينقل هذا التغيير ساموا من غرب خط التاريخ الدولي حيث اعتادت
أن تكون عليه قبل قرن من الزمان قبل أن ينجح تاجر أمريكي في إقناع رؤسائها
على أن تصطف بشكل أقرب كثيرا إلى جانب الولايات المتحدة، ولا يزال إقليم
ساموا الأمريكي المجاور يقع في الجهة الشرقية للخط الدولي.

أما توكيلاو الدولة الجزيرة وهي إقليم تابع لنيوزيلندا، يعيش فيها حوالي
1200 شخص موزعين على ثلاث جزر مرجانية مساحتها 12 كيلومترا مربعا فلن يكون
أمامها خيار سوى اقتفاء أثر ساموا إذ أن مكاتبها الحكومية الرئيسية تقع في
أبيا عاصمة ساموا التي تبعد حوالي 500 كيلومترا. وعلق رئيس توكيلاو فوا
تولاو على هذا التغيير لراديو نيوزيلندا قائلا إننا “نأمل أن يخلد
المواطنون إلى النوم مساء اليوم الخميس ويستيقظون في اليوم التالي وهو
السبت الموافق 31 من ديسمبر دون حدوث أي تغييرات كبيرة”.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.