الثلاثاء , يونيو 22 2021
الرئيسية / 100 عائلة تستفيد من مبادرة الحد من انتشار الأمراض الوراثية

100 عائلة تستفيد من مبادرة الحد من انتشار الأمراض الوراثية



“ااستفادت 100 عائلة سعودية من مبادرة تهدف للوقاية من بعض الأمراض الوراثية في المملكة، والقابلة للتشخيص الوراثي التي يتجاوز عددها 25 مرضاً أطلقها مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض في آذار (مارس) 2010.


وقال الدكتور محمد العوين استشاري الأمراض الوراثية في “تخصصي الرياض”، إن المستشفى شرع في فحص وتشخيص 100 عائلة سعودية يوجد لديها فرد مصاب بمرض وراثي بهدف تحديد الأفراد السليمين صحياً وفي الوقت نفسه الحاملين للنسخة المصابة من الجين والتي تصل نسبتهم بحسب الدراسات العالمية إلى ما بين 50 و67 في المائة من أفراد العائلة.


وأضاف خلال فعاليات ورشة عمل حول الوقاية من الأمراض الوراثية أمس، أن قسم الأمراض الوراثية قام بتقديم المشورة الوراثية قبل الزواج لتلك العائلات السعودية حول احتمالية انتقال المرض إلى أبنائهم حين يكون الزوجان حاملين للنسخة نفسها المصابة من الجين، مؤكداً أن زواج الأقارب المنتشر في السعودية يتميز بتأصيل الصفات الوراثية الجيدة إلا أنه قد يساعد على ظهور بعض الأمراض الوراثية المتنحية حال وجودها في العائلة، ويتم عندها تقديم المشورة بتجنب هذا النوع من الزواج للوقاية من انتقال وانتشار المرض في الأبناء.


وشهدت ورشة العمل إقامة ثلاث جلسات ناقشت سبل التشخيص والوقاية من الأمراض الوراثية الأكثر شيوعاً في المملكة، كالأمراض الاستقلابية وأمراض عضيات الطاقة (مايتوكندريا)، والتعريف بأحدث طرق التشخيص كتقنية (أكزوم) التي تهتم بقراءة جميع الجينات المهمة في تكوين البروتينات، إضافة إلى مناقشة مستجدات البرنامج الوطني للوقاية من الأمراض الوراثية الخاص بالثلاسيميا والأنيميا المنجلية.


كما تقيم اللجنة المنظمة يوما توعويا مخصصا للعائلات المصابة بأمراض وراثية يشتمل على عدة محاضرات حول كيفية انتقال هذه الأمراض وسبل الحد من انتشارها وأهمية الاستشارة الوراثية للمقبلين على الزواج.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.