الثلاثاء , نوفمبر 24 2020
الرئيسية / مشروع سعودي عالمي لخدمة طويلي الإقامة في المستشفيات

مشروع سعودي عالمي لخدمة طويلي الإقامة في المستشفيات

تطلق مؤسسة خيرية سعودية مشروعا عالميا، يعزز الخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة للمرضى المحتاجين وعائلاتهم وبخاصة طويلي الإقامة في المستشفيات، كما يهدف إلى تنمية موارد المؤسسة.


وتبدأ المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية في المنطقة الغربية، بالتعاون مع شركة متخصصة في عالم الأزياء في السعودية، المشروع من مدن سعودية قبل أن يجوب مدنا عالمية.


وتدشن المشروع الأميرة جواهر بنت ماجد بن عبد العزيز، في نادي الفروسية الإثنين 24 جمادى الأولى، ثم ينتقل المعرض إلى العاصمة الرياض ليقام على شرف الأميرة ريما بنت سلطان في مركز الفن النقي، فيما سيقام المعرض في الخبر برعاية الأميرة جواهر بنت نايف، في متاجر رباعيات الكائنة في القصيبي مول. وتم تخصيص مساحة خارجية للحدث، وذلك في 21 جمادى الآخرة.


وعقب جولة المعرض الخيري في مدن السعودية، سينتقل إلى العاصمة البريطانية لندن ليكون أول معرض خيري ينطلق من السعودية إلى العالم.


من جهتها، قالت عبير قباني عضو مجلس إدارة، رئيس تنمية موارد وعلاقات عامة في المؤسسة، إن المشروع العالمي الخيري الجديد فني بحد ذاته، حيث جمع أربعة فنانين سعوديين من مختلف مناطق السعودية أسهوا بإبداعاتهم الفنية.


وأضافت “تسعى المؤسسة الخيرية الوطنية بالتعاون مع الشركة إلى استخدام أعمالهم الفنية ووضعها على حقائب مميزة يعود كامل ريعها لخدمة المرضى المحتاجين من تنفيذ وإنتاج شركة كوتشنيل الإيطالية، وذلك في معارض ستقام خصيصاً لهذا الهدف في جدة والرياض والخبر، ثم سينطلق إلى العاصمة البريطانية لندن حيث سيعرض في محال كوتشنيل في لندن.


وشددت عبير قباني على أن المشروع العالمي الخيري الجديد الذي نحن بصدد تنفيذه بالتعاون مع رباعيات يحمل رسالة فنية خيرية، ويجسد فكراً جديداً تتبناه المؤسسة في تمويل أنشطتها وبرامجها الخيرية، وضمان استدامتها من خلال اعتماد مبادئ تطوير الفكر التمويلي للمؤسسات الخيرية والخروج بطرق عصرية للحصول على أفضل النتائج في هذا المجال.


وأبانت “المؤسسة الخيرية المنزلية تقوم بتلبية احتياجات المرضى الصحية والنفسية والاجتماعية في بيئتهم المنزلية، وتساعد أسرهم على تقبل حالة مرضاهم وتثقيفهم حول طرق العناية بهم لتأمين الراحة والاستقرار للمريض وأفراد أسرتهم”.


وأشارت إلى أنه ومن خلال هذا الحدث الخيري الرائع، نتطلع إلى تحقيق هذه الأهداف الخيّرة التي تتماشى مع السياسات التنموية الحكومية وتكملها، ونحن على يقين من أن المجتمع السعودي سيدعمنا وسيسهم في إنجاح مساعينا في هذا الاتجاه”.


من جهتها، أكدت وفاء أبار، رئيس مجموعة شركة الأزياء الشريكة في المشروع، أن المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية تعد أول منشأة خيرية تقود برنامجاً خيرياً عالمياً، مبينة أنه لن تقتصر أنشطته على السوق السعودية بل ستشمل معرضاً خاصاً سيقام في لندن و بدورنا نشكرهم على الفرصة لتقديم عمل إنساني يصب في مصلحة فئة غالية على قلوبنا”.


وأضافت أن “المعارض التي ستقام في السعودية ولندن ستتضمن لوحات فنية للفنانين السعوديين زمان جاسم، ونورة بوظو، وفيصل سمرة، والمصور المحترف فيصل المالكي، وقد تم طبع أعمالهم على حقائب يدوية من تصميم وتصنيع شركة ”كوتشنال” الإيطالية، وسيتم عرضها وبيعها في محال الشركة في السعودية”.


يذكر أن حرم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله، الأميرة حصة بنت طراد الشعلان، أسست المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية في 1997، وتأُسس فرع المؤسسة في المنطقة الغربية في أيلول (سبتمبر) من العام نفسه برئاسة الأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز، وهي تهدف للارتقاء بجودة حياة المرضى المحتاجين في منازلهم وبين ذويهم، وهي تساندهم بخدمات الرعاية الطبية، والتوعية الصحية، وبرامج الخدمات الاجتماعية.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.