الإثنين , نوفمبر 30 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / دراسة حديثة تربط بين الساعة البيولوجية ومرض السكري من النوع الثاني

دراسة حديثة تربط بين الساعة البيولوجية ومرض السكري من النوع الثاني

 أظهرت الأبحاث السابقة أن الذين يعملون شفتات ليلية بصورة مستمرة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب مما جعل العلماء يعتقدون بوجود علاقة بين الساعة البيولوجية ومرض السكري. بحث جديد نشر في مجلة Nature Genetics قام به فريق بحثي أوروبي كرس هذا الاعتقاد. من المعلوم أن هرمون الميلاتونين هو المسئول عن تنظيم الساعة البيولوجية في الجسم والتغير اليومي في حرارة الجسم وتنظيم وقت النوم. لذلك درس الباحثون الجين المسئول عن هذا الهرمون ويسمى MT2 على 7632 شخصا ووجدوا أن وجود تحولات (تغيرات أساسية في المادة الوراثية) في الجين زادت من خطر الإصابة بمرض السكري. حيث إن وجود هذه التحولات جعل المستقبلات غير قادرة على الاستجابة لهرمون الميلاتونين.

ومن المعلوم مسبقا أن هرمون الميلاتونين يؤثر على إفراز هرمون الأنسولين المسئول عن تنظيم مستوى الجلوكوز في الدم. لذلك يعتقد الباحثون أن اضطرابات الساعة البيولوجية وإفراز هرمون الميلاتونين قد تؤثر على مستوى السكر في الدم.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.