الرئيسية / أندية نموذجية وتسهيلات في التوظيف ومواقف خاصة للمعوقين

أندية نموذجية وتسهيلات في التوظيف ومواقف خاصة للمعوقين

خرجت ورشة العمل لدراسة احتياجات متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة بالخدمات البلدية والتي نظمها المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة والتي اختتمت امس الاول برعاية صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بـ 30 توصية ، 16 منها خاصة بأمانة العاصمة المقدسة. وتضمنت التوصيات ان تكون مكة المكرمة أولى المدن الإنسانية في العالم بتطبيق معايير الوصول الشامل في البيئة العمرانية.
وأوصت أن يتم تشجيع ايجاد مكاتب استشارية في مكة متخصصة في موضوع الوصول الشامل وان يعقد المجلس البلدي لقاء سنويا لمراجعة مستوى الخدمات المقدمة للمعاقين وبحث سبل تحسينها وكذلك تشكيل لجنة من بعض اعضاء المجلس البلدي وامانة العاصمة المقدسة للتنسيق في تكامل الخدمات المقدمة لذوي الاعاقة من قبل الادارات والجهات الحكومية والخاصة ومتابعة توفير تلك الخدمات.
وجاء في التوصيات ان يقوم المجلس البلدي بدعوة المختصين في الرئاسة العامة للمسجد الحرام والمسجد النبوي لتقديم نبذة عن جهودهم في تيسير حركة ووصول وخدمات ذوي الاعاقة بالمسجد الحرام والمسجد النبوي والرفع بتوصية لوزارة الصحة بتزويد بطاقات توضح حالتهم الصحية ليستفاد منها في حالة حدوث حادث لهم لا قدر الله والرفع بتوصية لوزارة النقل باستبدال وسائل النقل العام الحالية بوسائل نقل مناسبة لذوي الاعاقة.
وتضمنت الرفع بتوصية لوزارة الشؤون الاجتماعية لانشاء نادٍ نموذجي يوفر لهم كافة الالعاب الرياضية والرفع بتوصية لوزارة العمل لدعوة الجهات اللازمة لتهيئة بيئة العمل للمعاق من اجل العمل والاستمرار فيه وكذلك لدراسة اضافة تسهيلات للمعاق في نظام العمل والعمال وان تقوم الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة باستحداث برامج لتوظيف هذه الفئة والرفع بتوصية لهيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة بدراسة الوصول الشامل في المشاعر المقدسة للحجاج والمعتمرين منهم وكذلك الرفع بتوصية للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لدراسة تسهيل الوصول الشامل في الحرم المكي .
اما التوصيات المقدمة لامانة العاصمة المقدسة فكانت هي انشاء وحدة خاصة لتطبيق مفهوم الوصول الشامل ودراسة الوضع الراهن لتحديد مدى سهولة وصول هذه الفئة للخدمات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والحرم المكي وكذلك وضع خارطة طريق لتنفيذ معايير الوصول الشامل في البيئة العمرانية وتطوير الاشتراطات البلدية لتواكب المعايير المطبقه عالميا والاستعانة بمكاتب استشارية وجمعيات ومنظمات عالمية مختصة لرفع مستوى الخدمات لهذه الفئة وعقد شراكة مع المنظمة جيتس لخدمتهم وقياس ومعالجة القصور التنفيذي في ادارات الامانة وجعل الخدمات البلدية للمعوق من اولويات المسؤول في تلك الادارات وتهيئة الكوادر البشرية لتطبيق معايير الوصول الشامل وعمل الدورات التدريبية لهم ووضع اشتراطات ذوي الاحتياجات الخاصة ثم متطلبات اصدار التصاريح للمنشآت التجارية والمباني المكتبية والعامة ووضع خطة لتأهيل ورفع مستوى الفنادق والمباني الخدمية القائمة حسب معايير الوصول الشامل.
وشملت التوصيات عمل دراسة تهدف لوضع مخطط عام لتوفير مواقف للمعاقين على طرقات مكة المكرمة وتأمين مواقف للمعاقين في محاور العاصمة المقدسة وشوارعها الرئيسية وعمل سجل توثيق للخدمات المقدمة للمعاق كالمواقف المخصصة لهم حتى لا يتم زوالها بعد فترة من الزمن والاخذ في الاعتبار استخدام اصحاب الاحتياجات الخاصة للارصفة والشوارع وإزالة جميع ما يعرقل حركتهم وتهيئة الحدائق العامة والمنتزهات بجميع الخدمات الخاصة لهم والرفع بتوصية لمقام وزير الشؤون البلدية والقروية بتخصيص بعض المواقع الاستثمارية الصغيرة لاصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة وباسعار زهيدة لمساعدتهم ودمجهم في المجتمع وايجاد فرص عمل لهم.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.