الرئيسية / خدمات حواس / 12 شركة تتبنى مشروعًا يوائم بيئة العمل لأصحاب الإعاقةال

12 شركة تتبنى مشروعًا يوائم بيئة العمل لأصحاب الإعاقةال

حواس – متابعات : 

كشف المدير العام لشبكة (قادرون) خالد سندي أن الشبكة تبنت مشروعًا لموائمة بيئة العمل لأصحاب الإعاقة وتم تطويره من خلال الشركات المشاركة في المشروع وعددها 12 شركة، مشيرًا إلى أن المشروع سوف يطرح في العام المقبل بشكل أوسع مع وضع خطة لتطوير وتحسين الموظفين أصحاب الإعاقة لزيادة عدد الشركات الموظفة لأصحابالإعاقة من 12 إلى 20 شركة. 
وأوضح سندي لـ»المدينة» أن الشبكة بالتعاون مع أصحاب الأعمال بالإضافة إلى وزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية والدورات التي تقدمها جمعيات الإعاقة تهدف إلى تهيئة بيئة عمل مناسبة لذوي الإعاقة واستدامة التوظيف، بالإضافة إلى تعريف أصحاب وزملاء العمل بالإعاقة وتغيير النظرة المتخذة على أصحاب ذوي الإعاقة مشيرًا إلى ضرورة التركيز على قدرات أصحاب ذوي الإعاقة دون النظر إلى نوعية الإعاقة وتهيئة بيئة العمل لصاحب الإعاقة.
وبين السندي أن نسبة الإعاقة في المملكة ﻻ تختلف عن المتوسط العالمي (15% من إجمالي السكان) أن عدد المعاقين في المملكة يقدر بنحو3 مليون معاق، متمنيًا دمج أصحاب الإعاقة مع كافة الموظفين بناءً على كفاءته وقدراته.
وأشار إلى أن هناك برنامج (توافق) الذي أطلقه صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) وهو معني بتوظيف ذوي الإعاقة والتوافق ما بين سوق العمل وأصحاب الإعاقة، كما يوجد دراسة لزيادة عدد الموظفين ذوي الإعاقة خلال السنة المقبلة لافتًا أن نسبة المنشآت الموظفة لأصحاب ذوي الإعاقة بلغت 24% وقد يتوازى رواتب أصحاب ذوي الإعاقة لكن مع وجود الدعم الإضافي كتوفير الأجهزة السمعية أو البصرية من غير الراتب بالإضافة إلى أن الصندوق سيطرح خلال السنة المقبلة عدة برامج لدعم الخدمات التيسيرية لأصحاب الإعاقة، وأكد أن وزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) بالإضافة إلى شبكة (قادرون) تقوم بتشجيع توظيف أصحاب الإعاقة من خلال التثقيف والمشاركة فيما بينها لتوظيف أصحاب ذوي الإعاقة فهناك بعض الشركات الرائدة لتوظيف أصحاب الإعاقة. 
وأوضح السندي أن نسبة التسرب من ذوي الإعاقة أقل من الموظفين بالإضافة إلى أن التسرب الوظيفي يكمن في قلة الاهتمام بصاحب الإعاقة وعدم توفير البيئة المناسبة له.
المصدر – المدينة قدرون

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.