الثلاثاء , ديسمبر 1 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مدير جامعة شقراء: رعاية الأميرة سميرة «اليوم العالمي للتوحد» بالدوادمي دعم لهذه الفئة الغالية

مدير جامعة شقراء: رعاية الأميرة سميرة «اليوم العالمي للتوحد» بالدوادمي دعم لهذه الفئة الغالية

أعرب مدير جامعة شقراء الدكتور سعيد بن تركي الملة عن سعادته بمناسبة احتفال كلية التربية بالدوادمي باليوم العالمي للتوحد وبرعاية كريمة من صاحبة السمو الأميرة سميرة بنت عبدالله بن فيصل آل سعود رئيسة جمعية أسر التوحد.

وقال إن الدور المناط بالجامعة في مملكتنا الحبيبة لا يقتصر على الجوانب العلمية والتعليمية فقط بل يتمثل أيضا، وربما بشكل أكثر فعالية ووضوحاً في خدمة المجتمع، آنئذ تشكل الجامعة بإدارتها وأساتذتها وطلابها منبعا يفيض بالخير والنماء، ويقدم شتى أساليب العون ليس لفئة محددة من دون أخرى، أو لقطاع معين من دون سواه، بل للفئات والقطاعات جميعها، من هنا تبدو الجامعة رافداً خصباً لا غنى عنه لتزويد المجتمع بكل ما يحتاجه من كوادر علمية تشارك في سبل النهضة والتقدم، فتسعى جاهدة لتقديم كل ما تستطيع لمجتمعنا، حيث تشكل لبنة في صرحه الشامخ دائما وأبداً بإذن الله تعالى.


وأكد الدكتور الملة أنه من هذا المنطلق حرصت جامعة شقراء على المشاركة في احتفال جمعية أسر التوحد باليوم العالمي للتوحد، الذي يعد من أخطر القضايا التي تواجه المجتمع؛ التي تتطلب جهداً كبيراً ودوراً فاعلاً لأولياء الأمور، كما ترتكز في معالجتها على تكاتف شتى مؤسسات المجتمع، وتقديم الخدمات، وتوفير سبل الدعم للتصدي لها، وبالفعل فقد لاقت تلك القضية الاهتمام والرعاية من قبل ولاة الأمر – حفظهم الله، فثمة اهتمام واضح من قبل المقام السامي بقضية أطفال التوحد؛ لذا ظهر دعم المملكة لها جلياً؛ ما مثّل أساساً من أسس معالجتها، والنجاح في احتوائها وتأقلم أسر التوحديين بشكل يكفل لهم الحياة الكريمة؛ فقد تبنَّى مجلس الوزراء قضية التوحد من خلال تشكيل لجنة وزارية لدراسة التوحد برئاسة وزارة الصحة، كما شكّل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء «سابقا» لجنة أخرى لدراسة ولتقويم حجم الخدمات للتوحديين بمشاركة وزارتي العمل والشئون ألاجتماعية إضافة إلى اعتماد مجلس الوزراء السعودي المشروع الوطني للأطفال التوحديين في رمضان 1423ه. وأشار الدكتور الملة إلى أن هذه الجهود المتتابعة أثمرت عن كثير من الخدمات التشخيصية والتأهيلية والتعليمية والعلاجية للتوحديين، إضافة إلى إنشاء مراكز لتأهيلهم في كل من جدة والرياض والدمام، وإنشاء الجمعية السعودية للتوحد، وفتح مسارات تعليمية للتوحد في الجامعات لتأهيل الكوادر الوطنية للتعامل مع التوحديين بشكل علمي رصين. وقدم الدكتور الملة من خلال “الرياض” شكره وتقديره نيابة عن منسوبي ومنسوبات الجامعة لسمو الأميرة سميرة بنت عبدالله بن فيصل آل سعود رئيسة جمعية أسر التوحد على جهودها ودعمها الذي يتضافر مع ما تسعى إليه المملكة تحت قيادتها الرشيدة للاهتمام بأبنائها باختلاف قدراتهم لتدعيم الوحدة الوطنية، وإرساء قواعد حقوق الإنسان، مؤكداً في الوقت ذاته بذل قصارى جهود جامعة شقراء للإسهام في التصدي لأي من القضايا التي قد تمثل عقبة في سبيل تقدمنا، يسهل إزالتها بمزيد من العمل بروح الفريق بما يثري ويعود بالنفع على مملكتنا.

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.