الرئيسية / عاجل / كتّاب ومهتمون لم تمنعهم الإعاقة من المعرض واقتناء الكتب

كتّاب ومهتمون لم تمنعهم الإعاقة من المعرض واقتناء الكتب

حواس – الصحف : 

رغم ظروف الإعاقة الجسدية التي عطلت خطاهم عن السير في الأرض، وأجبرتهم على الاستعانة بالكراسي المتحركة، إلا أن هممهم العالية وتوقهم الكبير للقراءة والكتب، قد دفعهم إلى ارتياد معرض جدة الدولي للكتاب، ليجوبوا أرض المعرض بحثًا عمّا يروق لهم ويوافي مزاجهم الثقافي.
فها هي ذي سيدة، تعالت على قيود الإعاقة، وأكدت حضورها في المعرض قارئة تقلب بين يديها «كتاب أسطوطاليس في الشعر». أما الأديب والكاتب عبدالحميد الدرهلي فجاء حضوره امتدادًا لعطائه وسعيه لمزيد من الاطلاع والمعرفة، فجلس مشرقًا على كرسيه يبحث عما يروقه في خيمة المعرض. كذلك جاء مدرب الاحتياجات الخاصة الفنان راكان بايزيد، متجاوزًا الصعاب، عاشقًا القفزِ فوق حواجزِ الإعاقة، يدفعه إلى ذلك عشق الكُتُبَ وتصفحها، بادر «المدينة» مبتسمًا بقوله: أنا أعشق معارض الكتاب في مملكتي مملكة الإنسان والحزم، ومن يعشق جدة وبحرها ويتنفس أنفاس بخور أناسها حتمًا ستطاله العدوى فالتثاقف بيننا كبير، فهذه الكتب تشعرني بالزهو ومثلي في عالم الإعاقة يأتون إلى هذا المعرض للثم كتبها والتوشح برداء العلم والمعرفة.. فشكرًا لخالد الفيصل الإنسان.. شكرًا لمشعل بن ماجد الفنان.. شكرًا لكل القائمين على هذا المعرض الدولي للكتاب بعروسة البحر جدة.. وشكرًا لـ»المدينة» التي أعطت صوتي براح الانطلاق والتعبير.

 

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.