السبت , نوفمبر 28 2020
الرئيسية / أم تنجب توأماً بعد 42 يوماً من موتها دماغياً

أم تنجب توأماً بعد 42 يوماً من موتها دماغياً

 وضعت سيدة متوفاة دماغياً في ولاية “ميتشيجان” الأمريكية توأماً، بعد 42 يوماً من إعلان الأطباء موت المخ.


وقالت صحيفة “هفنتون بوست” الأمريكية، إن كريستين بولدين، 26 عاماً، تعرّضت لحادثٍ مأساوي في 6 مارس الماضي عندما شعرت بألمٍ شديد، وسقطت فجأة على الأرض.


وظنت الأسرة أن كريستين الحامل في توأم دخلت في نوبة نوم عميق، إلا أن الأطباء أكّدوا أن مخها قد مات. وتم وضعها تحت جهاز دعم الحياة على أمل أن تنجو وترى طفليها.


وبعد 6 أسابيع من الإقامة في المستشفى تدهورت حالتها الصحية، وأصبح ارتفاع ضغط الدم لديها يمثل خطورة على حياة التوأم، فقررت الأسرة اتخاذ قرارٍ قاسٍ برفع أجهزة دعم الحياة لإنقاذ حياة الجنينين.


وأجرى الأطباء جراحة قيصرية للأم في 17 إبريل الجاري دون تخدير بناءً على طلب الأسرة على أمل أن يساعد الألم في إيقاظها من النوم، لكن في الوقت الذي وصل فيه الطفلان إلى الدنيا خرجت الأم منها.


واعتبرت دانييل بولدين عمّة كريستين أن ما حدث لابنة أخيها معجزة بقولها إن: “الله كان قادراً على أن يأخذها هي وأولادها، لكنه أخذها وترك الطفلين”.


وتعطي المستشفى للطفلين عناية خاصة في وحدة العناية المركزة حتى تحافظ على حياتهما.


وفي تعليقها على هذه الحالة، قالت الدكتورة نجلاء الشبراوي – أستاذ النساء والتوليد بجامعة الأزهر لموقع “إم بي سي”: “إن الموت الدماغي لا يعني موت خلايا الدماغ كافة، كما أنه لا يعني توقف الدورة الدموية، وطالما أن الدم يصل للجنين فيمكن أن يبقى حياً، وإن كانت الدورة الدموية لا تعمل بكامل كفاءتها

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.