الأربعاء , نوفمبر 25 2020
الرئيسية / العنف يؤدي إلى خلل جيني لدى الأطفال

العنف يؤدي إلى خلل جيني لدى الأطفال


قال علماء من أمريكا: إنهم اكتشفوا خللاً في المجموع الوراثي للأطفال الذين تعرّضوا لسوء معاملة وعنف، وإن هذا الخلل يمكن أن يؤثر سلبا في هؤلاء الأطفال مستقبلاً. وحسب العلماء في دراستهم التي نشروا نتائجها في مجلة “موليكولار سيشياتيري” المتخصّصة، فإن هذه العواقب السلبية تكون أسوأ ما يمكن لدى الأطفال الذين عانوا أكثر من شكل من أشكال العنف، حيث تتضرر لديهم طبقة التيلومير التي تحمي الحمض النووي للخلية مثل الطبقة البلاستيكية.


وأوضح العلماء أن هذه الطبقة هي نهايات للصبغيات الوراثية، وأن تقلص هذه النهايات يعرّض صاحبها لمخاطر صحية عالية مثل الإصابة بأمراض مزمنة وسرطانات.


فحص فريق الباحثين تحت إشراف إيدان شاليف من جامعة ديوك في مدينة دورهام الأمريكية المجموع الوراثي لأطفال في سن خمسة إلى عشرة أعوام، وذلك اعتماداً على 236 عيّنة لأطفال بريطانيين وُلدوا عامي 1994 و1995، وكان 42 في المائة من هؤلاء الأطفال عُرضة للعنف ولو لبعض الوقت على الأقل، وهو ما علمه الباحثون من خلال استطلاع واسع لآراء الأمهات. كما علم الباحثون أيضا إذا ما كان هؤلاء الأطفال قد تعرّضوا لعنف ومضايقات منزلية ومتى، أو أنهم تعرّضوا لمعاملة سيئة على أيدي بالغين خارج الأسرة

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.