الثلاثاء , مايو 18 2021
الرئيسية / عاجل / مركز سلطان بن عبدالعزيز للأطراف الصناعية الأول في العالم باعتماد (ottobock)

مركز سلطان بن عبدالعزيز للأطراف الصناعية الأول في العالم باعتماد (ottobock)

  يعد مركز سلطان بن عبدالعزيز للأطراف الصناعية الأول والأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، حيث بدأ المركز كوحدة صغيرة عام ٢٠٠٢م تحت إدارة قسم التأهيل، وفي عام ٢٠٠٩م بعد تغطية الاحتياجات الأساسية للقسم كان فريق العمل يعمل بجد من أجل الوصول إلى مركز دولي متميز، وتم إنشاء مركز متخصص في عام ٢٠١٤م.

ولم يسبق لشركة ottobock أن اعتمدت مركزا متخصصا في الأطراف الصناعية وتقدم اسمها وشعارها من قبل، واستطاع مركز سلطان بن عبدالعزيز للأطراف الصناعية بأن يكون الأول في العالم الذي يحقق هذا الاعتماد.

ويعتبر هذا الاعتماد من قبل شركة ottobock الاعتماد الثالث للمركز من قبل منظمات عالمية حيث تم اعتماده سابقا من قبل CARF، JCI.

وحقق المركز نقلة نوعية على صعيد تصميم وصيانة الأطراف الصناعية والأجهزة التقويمية في المملكة، وارتفعت مخرجاته من الأجهزة المصنعة إلى أضعاف عن الإنتاج السابق قبل افتتاح التوسعة والتطوير، كما يستقبل المركز ما يقارب تسعة آلاف زيارة سنويا كحد لطاقته الاستيعابية.

يقدم المركز أحدث الأجهزة والأطراف الصناعية على مستوى العالم ويتم معالجة وتأهيل جميع أنواع البتور للأطراف السفلية والعلوية، كما يتم تحديد نوع الطرف الصناعي بناءً على حالة المريض الصحية وتقييم الفريق الطبي المعالج.

وتنقسم أنواع الأطراف الصناعية التي يقدمها المركز إلى أطراف تجميلية في حالات بتور الأصابع أو أجزاء من اليدين أو القدمين، وأطراف متحركة والتي تنقسم إلى قسمين أيضا، الهيدروليكية التي تعمل بضغط الهواء أو الزيت، والإلكترونية التي تعمل بشكل إلكتروني متكامل ويتم التحكم بها عن طريق عضلات المريض المبتور، كما يقدم المركز أجهزة تعويضية مساعدة، وتعتبر هذه الأجهزة تقويمية، ويكون الهدف منها تعويض النقص الحركي لدى المريض مثل مرضى شلل الأطفال والشلل النصفي.

وتعتمد الأجهزة في تصنيعها على إعادة استقامة الأطراف السفلية لدى المريض لمساعدته على المشي والحركة قدر المستطاع، كما يمكن استخدامها لمنع التشوهات والمحافظة على اكتمال النمو بشكل طبيعي.

في حالات الجنف، يتم تعديل انحناء العامود الفقري بواسطة أجهزة مفصلة على مقاس الجذع لدى المريض المصاب، ويحدد نوع الجهاز أيضا على حسب توصيات الفريق المعالج وغالبا ما يتطلب صور أشعة لدراسة مستوى الانحناء في العامود الفقري، ويتم متابعة المريض بشكل مدروس وأخذ الأشعة لمعرفة مدى تحسن الانحناء.

احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.