الرئيسية / عاجل / تطوير خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة بالانفتاح على التجارب الناجحة واستقطاب الخبرات

تطوير خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة بالانفتاح على التجارب الناجحة واستقطاب الخبرات

حواس – متابعات :

أكد وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي ضرورة المتابعة المتواصلة للمستجدات العلمية والتاهيلية لذوي الاحتياجات الخاصة ، واهمية الانفتاح على المنظمات والجمعيات المتخصصة في خدمة هذه الفئة واستقطاب الخبرات والاطلاع على الابحاث والدراسات التي تطور رعايتهم وتسهم في تأهيلهم، ونيل حقوقهم ، وكذلك العمل على إدماجهم في المجتمع.

وأكد في تصريح ل “الرياض” لدى حضوره أمس حفل توقيع اتفاقية الشراكة بين جمعية صوت متلازمة داون والجمعية الوطنية الأميركية لمتلازمة دوان، على دعم الوزارة لمثل هذا الحراك، منوهاً بنجاح الجهود التي تقودها جمعية صوت متلازمة داون في مجال رعاية ذوي متلازمة داون، وما حققته من قصص نجاح واعدة، وشراكات عالمية سوف تسهم في ريادة الجمعية وتطورها.

وأقامت  “صوت متلازمة داون”  شراكة استراتيجية مع الجمعية الوطنية الأميركية لمتلازمة داون “NDSS”  عبر اتفاقية تهدف إلى تطوير جميع المجالات المتعلقة بمتلازمة داون في المملكة ونشر الوعي والدعم لذوي هذه المتلازمة على الصعيد الدولي، وتنفيذ عدد من المبادرات والبرامج المثمرة بين الطرفين. وتم توقيع اتفاقية التعاون بمدينة الرياض، ووقعها عن جمعية “صوت” الأميرة ريما بنت سلطان بن عبد العزيز، رئيسة الجمعية، وعن الجمعية الأميركية سارة هارت وير، رئيسة الجمعية.

وأوضحت الأميرة ريما بنت سلطان، أن الشراكة المُبرمة بين الجمعيتين  هي الأولى من نوعها على المستوى الدولي، الأمر الذي يدفع إلى التطلّع للعمل بطريقة مثمر من أجل إيصال خدمات “صوت” إلى أكبر عدد من ذوي متلازمة داون في كافة أنحاء المملكة.

من جانبه أشار روبرت تيشوف،  رئيس مجلس الجمعية الوطنية لمتلازمة داون، أن الجمعية تركز على البرامج الخاصة الموجهة للافراد من ذوي متلازمة داون في جميع مراحل حياتهم. وقال إن منظمتهم  لديها أحدث المعلومات والمواد عن متلازمة داون في العالم، وستقوم بالعمل مع “صوت”  لترجمة مطبوعاتها ومصادرها الى اللغة العربية، من أجل حصول الأسر في المملكة والمنطقة على أفضل المعلومات عن هذه المتلازمة.

وفي حفل توقيع اتفاقية الشراكة لفتت فاطمة ملك، المديرة التنفيذية لجمعية صوت متلازمة داون إلى ان الشراكة بين الجمعيتين هو “تعاون عالمي  تحت شعار الصوت الدولي لذوي متلازمة داون”، وعدد مجالات الشراكة والتعاون. ووأضحت أن “صوت ” نعتزم في إطار خطتها الاستراتيجية توسيع خدماتها لتصل إلى 45% من ذوي متلازمة داون في المملكة بحلول عام 2030م، من خلال إنشاء خمس مدارس في مناطق المملكة.

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.