أرجع الرائد حسين الوادعي خلال محاضرة عن المخالفات المرورية ضمن فعاليات أسبوع المرور الخليجي بجدة الحوادث إلى السرعة الزائدة، وعدم التقيد بآداب وقواعد المرور، وعدم الحذر من مفاجآت الطريق.

وبين أن أغلب الحوادث المرورية تقع بين فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و25 عاماً، مطالباً أولياء الأمور بمراقبة أبنائهم وعدم السماح لهم بالقيادة دون رخصة مهما كانت الأسباب، موضحاً أن الكثير من حالات القبض على المفحطين تكون في أوقات الاختبارات والإجازات، وفق ما نقلت صحيفة “المدينة”.

وقال الرائد حسين الوادعي: يوجد بمدينة جدة قرابة الـ3000 من ذوي الإعاقة السمعية وأغلبهم يقودون سيارات ويمتلكون رخص قيادة، وفي المستقبل القريب ستتوفر دورات لأفراد وضباط المرور لتعلم لغة الإشارة وكل ما يحتاجه ذوو الإعاقة من مرور جدة سواء كان توعية أو تثقيفاً ونحن في خدمتهم، وأضاف: نحن معكم وأنتم منا ونهتم بكم والمستقبل أفضل. ونوه خلال فعالية أسبوع المرور التي أقيمت بنادي الصم بمحافظة جدة إلى أهمية نظام ساهر، الذي وضع لخدمة السائقين والمحافظة على أرواحهم، مبيناً أنه ساهم في تقليص عدد الحوادث.سمع تاكسي