الإثنين , يناير 18 2021
الرئيسية / مدير مركز التأهيل: قضية “المعاقين العراة” في الطائف خطأ لن يتكرر.. وسنعاقب المتسببين

مدير مركز التأهيل: قضية “المعاقين العراة” في الطائف خطأ لن يتكرر.. وسنعاقب المتسببين


قال مدير مركز التأهيل الشامل للذكور بمحافظة الطائف حسين العبادي إن قضية «المعاقين العراة» في المركز كانت خطأ وتصرفا فرديا من قبل العامل الذي لم يتبع التوجيهات المبلغة له واستهانته بالأمر، مؤكدا أن ذلك الخطأ لن يتكرر على الاطلاق وذلك من خلال آلية وهيكلة جديدة سيتم تطبيقها لضمان عدم تكرار الخطأ تجاه نزلاء المركز من المعاقين.
ووضع، خلال تصريح لـ»المدينة»، النقاط على الحروف تجاه القضية التي أثارت الرأي العام حول قيام عمال المركز بنقل معاقين بطريقة غير انسانية وهم عراة، حيث أشار إلى ان الواقعة حدثت في أقسام 5 ـ 6 ـ 7 وهي أقسام شديدي الاعاقة والذي يقدم لهم رعاية مكثفة بخلاف المقيمين الاخرين بالمركز الذين لديهم القدرة على الاعتناء بأنفسهم، حيث تتم كالمعتاد عملية الاستحمام لهم بشكل يومي في الفترة الصباحية مع ضرورة الحرص عليهم، حيث ان عملية تحريكهم تكون بعناية كبيرة لما قد يقع عليهم من مكروه لا قدر الله حال التهاون في ذلك حيث يتم تحميمهم بداخل حوض بلاستيكي يتم رفع المعاق بداخله ثم تغسيله من قبل العامل وبحضور ممرض ثم تنشيفه وتلبيسه ملابسه بداخل دورة المياه. واضاف أن سوء تصرف من أحد العمال من جنسية شرق آسيوية واستهانته بالأمر وعدم التزامه بالتوجيهات والتعليمات المبلغة لهم كانت سببا في ذلك حيث أخرج أحد المعاقين من دورة المياه بعد تحميمه إلى مهجعه ثم قام بتلبيسه ملابسه بجوار سريره وهذا خطأ، فيما كان عامل آخر مرافق له غير مدرك بالأمر ونحن ندرك أن ما حدث كان خطأ كبيرا ولا نقبل بأي خطأ يحدث تجاه هذه الفئة الغالية علينا وسنأخذ احتياطاتنا وستكون هناك متابعة دقيقة.
وحول الصور التي التقطت قال: إنها كانت من داخل المهجع برغم أن المسافة بين دورة المياه ومهجع النزلاء ما يقارب 5 أمتار.
وقال ان التحقيقات جارية بشكل مستمر ونحن بانتظار توجيهات وزارة الشؤون الاجتماعية بخصوص الموضوع، مؤكدا أن هناك عقوبات ستطال المتهاونين في ذلك. وفيما يتعلق بوضع العمالة بالمركز قال: إنه تربطنا بالشركة المشغلة عقد مدته 3 سنوات مضى منها 6 أشهر ونحن دورنا في المركز تقييم أداء العمال ورفعه للوزارة لاتخاذ ما تراه مناسبا وننتظر ما ستوجه به الوزارة تجاه الشركة المشغلة للمركز. واشار العبادي إلى أن الوزارة ستعمل على تركيب كاميرات مراقبة في كل مرافق المركز، حيث سيتم رفع عروض الاسعار للوزارة بعد أن طالبت بسرعة إحضار العروض وذلك من أجل إنهاء تركيبها في أسرع وقت ممكن.
ولفت إلى أن المركز يوجد به حاليا 198 نزيلا تتراوح إعاقاتهم بين المتوسطة والشديدة موزعين في أقسام حسب السن والإعاقة وما إلى ذلك، فيما يقدم المركز خدماته على 3 محاور رئيسية بالإضافة الى الاستشارات النفسية والاجتماعية والعلاج الطبيعي، فهناك قسم المساعدات المالية التي تقدم للمعاقين ولدينا 9 آلاف معاق من جميع الاعاقات المختلفة يصرف لهم إعانات تتراوح بين 4 آلاف ـ 20 ألف ريال تصرف لهم بشكل شهري.

المصدر : المدينة

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.