الرئيسية / دراسات وبحوث / الأفوكادو يكافح أمراض العصر

الأفوكادو يكافح أمراض العصر

أفادت دراسة أن تناول فاكهة الأفوكادو بانتظام، يساعد في علاج متلازمة التمثيل الغذائي التي تزيد خطر الإصابة بأمراض العصر مثل: السمنة، والقلب، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، ومستويات الجلوكوز، والدهون الثلاثية، وهي ترفع خطر تعرض الشخص لنوبة قلبية، وأمراض السكر، والسكتات الدماغية.
وأجرى فريق البحث الدراسة التي نشرت أمس في دورية PLOS Medicine) العلمية، على 67 شخصا بالغا، منهم 30 لديهم مستوى دهون معتدل، و37 لديهم فرط كوليسترول بسيط، إذ جرت تغذيتهم على الأفوكادو أسبوعا.
وأظهرت النتائج انخفاضا كبيرا في مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية لدى من تناولوا الأفوكادو، وأن الفائدة لا توجد فقط في الثمرة، وإنما أيضا في القشرة والبذور والأوراق.
وأشار فريق البحث إلي أن الأفوكادو مفيد لفقدان الوزن، إذ كشفت الأبحاث أن البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، ويتناولون الأفوكادو مرة واحدة يوميا لمدة 6 أسابيع، شهدوا انخفاضا كبيرا في الوزن، ونسبة الدهون في الجسم.
وأرجع الباحثون فوائد الأفوكادو إلى احتوائه على مكونات نشطة بيولوجيا، تشمل الكاروتينات، والأحماض الدهنية، والمعادن مثل الكالسيوم والحديد والزنك وفيتامينات A، B، C، E.

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.