الرئيسية / الطبية / 5 عوائق تهدد مصير طلاب ماجستير صحي الطائف

5 عوائق تهدد مصير طلاب ماجستير صحي الطائف

رصدت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية 5 ملاحظات جسيمة على برنامج ماجستير إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات، الذي تنفذه جامعة الطائف لتهدد مصير 240 طالب ماجستير ملتحقين بالبرنامج منذ بداية العام. واشترطت الهيئة تعديل الملاحظات والأخذ بالتوصيات لاعتماد البرنامج.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه جامعة الطائف عملها على إجراء التعديلات المطلوبة والانتهاء منها والحصول على اعتماد الهيئة مطلع العام المقبل.

ورغم العدد الضخم الذي التحق بالبرنامج منذ بداية العام الحالي الذي وصل إلى 240 طالبا للحصول على مؤهل الماجستير في إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات، فإن حالة من الخوف والقلق تسيطر عليهم بعد مضي عام من الدراسة بالبرنامج المدفوع الأجر بواقع 18 ألف ريال للفصل الدراسي الواقع ولمدة عامين في ظل تباين المواقف بين جامعة الطائف والهيئة السعودية للتخصصات الصحية والغموض الذي يكتنف واقع البرنامج ومدى اعتماده من عدمه.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن جامعة الطائف كانت قد طلبت التعاقد مع أحد المسؤولين بصحة جدة لتدريس الطلاب الملتحقين بالبرنامج، إلا أنه رفض ذلك لتعارض التوقيت الزمني للبرنامج مع إجازة نهاية الأسبوع؛ ما دفع الجامعة إلى دراسة إدارة الأعمال في ظل عدم وجود أساتذة متخصصين بالبرنامج.

أما جامعة الطائف فقالت إن البرنامج صادق عليه وزير التعليم. ومن ثم فهو معتمد لدى وزارة الخدمة المدنية، إلا أن نظام جدارة بوزارة الخدمة المدنية يطالب المتقدمين لديه من حاملي مؤهل إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات برخصة مزاولة المهنة من هيئة التخصصات الصحية التي لن يحصل عليها المتقدم ما لم تعتمد الهيئة البرنامج، ويجتز المتقدم امتحان التصنيف المهني للتخصص.

ملاحظات تم رصدها:

أساتذة البرنامج غير متخصصين في الإدارة الصحية.

البرنامج ينفذ على شكل ساعات أسبوعية والمطلوب نسبة حضور لا تقل عن 70%.

زيادة المواد في تخصص الإدارة الصحية.

مدخل البرنامج حسب أنظمة الهيئة لا بد أن يكون في الإدارة الصحية.

المصدر:صحيفه عاجل

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.