الرئيسية / مسئولية إجتماعية / د. المقرن يرعى حفل جائزة إبراهيم السلطان للتفوق والإبداع بتمير

د. المقرن يرعى حفل جائزة إبراهيم السلطان للتفوق والإبداع بتمير

د. خالد المقرن

يرعى د. خالد بن سعد المقرن مدير جامعة المجمعة اليوم في مركز إبراهيم السلطان الثقافي بمدينة تمير حفل جائزة إبراهيم السلطان للتفوق والإبداع العلمي في عامها الحادي والعشرين، لتكريم الطلاب المتفوقين، وذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى قطاع مدارس تمير، وكذلك الطلاب الحافظون لكتاب الله، وطلبة جامعة المجمعة المشاركون بإبداعاتهم وابتكاراتهم في معارض دولية، وذلك بحضور عدد من الوجهاء والمسؤولين والمهتمين بالحركة التعليمية والثقافية، وكذلك رؤساء الدوائر الحكومية بتمير، وما جاورها إلى جانب عدد من مديري المدارس والمعلمين في مدارس قطاع تمير، وأولياء أمور الطلاب، وسيتم خلال الحفل تكريم (195 طالبا) من مدارس التعليم العام، و(20 طالبا) من طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة من المدارس التابعة لقطاع تعليم تمير، إضافة إلى تكريم الحافظين لكتاب الله الكريم، وطلبة جامعة المجمعة المشاركين بإبداعاتهم وابتكاراتهم في معارض دولية.

من جانبه رحب المشرف العام على الجائزة الأستاذ سلطان بن محمد السلطان بمعالي مدير جامعة المجمعة د. خالد بن سعد المقرن على رعايته حفل الجائزة، وقال: نحتفل كل عام بتكريم أبنائنا الطلاب الذين بذلوا مزيدا من الجد والاجتهاد في سبيل تحقيق التفوق، مشيراً إلى أن جائزة الشيخ إبراهيم السلطان للتفوق والإبداع العلمي بمدينة تمير ساهمت بشكل كبير في تعزيز وتنمية روح التفوق بين الطلاب والطالبات، وإشاعت روح التنافس بينهم والبحث عن التميز، كما أنها في الوقت ذاته محفزا قويا لطلاب الموهبة والإبداع من أجل استثمار موهبتهم وتنميتها في خدمة وطننا الشامخ، وأكد السلطان أن هذه الجائزة ما هي إلا امتداد للسياسة الحكيمة لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- الذي أولى العلم والتعليم كل ما يحتاج من دعم ورعاية واهتمام، واختتم حديثه بقوله: لا نملك إلا أن نقدم خالص الشكر والامتنان للشيخ إبراهيم السلطان على تبنيه هذه الجائزة وعلى كل ما يقدمه للوطن من خلال ما يقدمه لمدينة تمير ولمجتمع تمير في مختلف المجالات سائلين الله تعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسناته.

image 0

إبراهيم السلطان

 

أهداف الجائزة

جائزة إبراهيم السلطان للتفوق والإبداع العلمي منذ انطلاقها عام 1417هـ إلى تحقيق عدد من الأهداف ومنها:

  • تكريم المتفوقين في مدارس قطاع تعليم تمير بنين وبنات.
  • تكريم حفظة كتاب الله من البنين والبنات.
  • تكريم طلاب الموهبة والإبداع على مستوى مدارس إدارة التعليم بمحافظة المجمعة.
  • تكريم طلاب وطالبات جامعة المجمعة المشاركين بإبداعاتهم وابتكاراتهم في معارض دولية.
  • تكريم طلاب وطالبات التربية الخاصة بمدارس قطاع تعليم تمير.
  • تكريم المعلمين والمعلمات العاملين المتميزين على مستوى إدارة التعليم بمحافظة المجمعة.
  • تكريم رواد العلم في جميع المجالات.
  • تكريم الباحثين المتميزين في جميع المجالات.
  • تكريم المعلمين المتقاعدين من مدارس قطاع تعليم تمير.
  • دعم الطلاب الجامعيين الدارسين في قسم الهندسة والطب.

وخلال مسيرة الجائزة طيلة السنوات الماضية ارتفع عدد الطلاب المكرمين، ففي عام 1417هـ بلغ عدد الطلاب المكرمين (42 طالبا)، أما في هذا العام فبلغ عدد الطلبة المكرمين (526 طالبا وطالبة) من طلبة التعليم العام والتربية الخاصة وكذلك حفظة كتاب الله الكريم.

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.