الخميس , فبراير 25 2021
الرئيسية / مسئولية إجتماعية / اختتام فعاليات اليوم العالمي للتوحد بتعليم مكة المكرمة

اختتام فعاليات اليوم العالمي للتوحد بتعليم مكة المكرمة

احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة بإدارة التربية الخاصة اليوم, بختام فعاليات “اليوم العالمي للتوحد” بمركز أم المؤمنين خديجة بنت خويلد للتوحد, الذي استمر على مدى أسبوعين, اشتملت على ورش عمل وبرامج توعوية للأمهات ومعارض من منتجات المعلمات المتطوعات والطالبات, بحضور مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الدكتورة آمنة بنت محمد الغامدي.
وأوضحت مديرة إدارة التربية الخاصة فاطمة الزهراني, أن في كل مجتمع من المجتمعات يوجد فئة خاصة تتطلب تكيف خاص مع البيئة التي يعيشون فيها نتيجة لوضعهم الصحي, حيث لا يأتي من قبلهم بل يقع على عاتق من يحيطون بهم بتوجيه الاهتمام لهم مثل أي شخص طبيعي يمارس حياته.
وأشارت إلى أن هذا الغموض بالطفل التوحدي يعود إلى عدم ظهور علامات الإعاقة عليه كغيره من الأطفال الآخرين، لأنه يتسم بالوسامة والمظهر الخارجي العادي، إنما الاضطراب الذي لديه تكون علاماته اللغوي والحركي، مؤكدةً أهمية دور المختصين بتوجيه الاهتمام والرعاية المناسبة لهم .
من جانبها أكدت قائدة مركز التوحد نجلاء الغامدي أهمية دور المركز، وكيفية التعامل مع هذه الفئة.
يذكر أن البرنامج تناول عدة محاور كان منها التعريف بخدمات مركز التوحد من خلال أخذ جولة على الفصول، وكذلك التعرف على طرق تدريس هذه الفئة من خلال درس تطبيقي في مادة لغتي بعنوان “أشكال حرف الحاء”، كما تم أيضاً التعرف على الوسائل التعليمية التي تتناسب مع تدريسهم، والإطلاع على أعمال المعلمات المتطوعات وأطفال مركز التوحد من خلال افتتاح المعرض الخاص بالمركز.

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.