أخبار عاجلة
الرئيسية / محليات / أمير القصيم مدشناً المركز السعودي لزراعة الأعضاء: الخدمة الصحية للجميع

أمير القصيم مدشناً المركز السعودي لزراعة الأعضاء: الخدمة الصحية للجميع

دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أمس، المركز السعودي لزراعة الأعضاء بالمنطقة، ومشروع تطوير قسم العمليات بمستشفى الملك فهد التخصصي بمدينة بريدة.

بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم ، ثم كلمة مدير إدارة الشؤون الصحية بمنطقة القصيم مطلق بن دغيم الخمعلي بهذه المناسبة، التي قال فيها: نحتفل هذا اليوم بافتتاح فرع المركز السعودي لزراعة الأعضاء بالمنطقة، الذي سيقدم عدداً من الخدمات وسيحد من عناء السفر للمرضى للذهاب إلى مقر المركز الرئيسي بمنطقة الرياض، منوهاً بحرص سموه على إنشاء هذا المركز في منطقة القصيم، كاشفاً أن تدشين هذا المركز سيتضمنه إقامة ندوة عن التبرع بالأعضاء وزراعتها، التي ستساعد بحول الله على التوعية في هذا المجال وازدياد التبرع بالأعضاء، مستعرضاً لسموه ماسيقومً به هذا المركز، شاكراً سموه على دعمه ومتابعته الدائمه لكل مايخص الشؤون الصحية بمنطقة القصيم.

أعقبه كلمة مدير عام المركز السعودي لزراعة الأعضاء بالنيابة عبدالكريم الجاسر الذي تحدث فيها عن منطقة القصيم وحاجتها الماسة لتوفير مثل هذا المركز لمعالجة الفشل العضوي والكلوي، لافتاً الانتباه إلى أن الفرع الأول في المملكة للمركز هو في منطقة القصيم، مشيداً بما شاهده من توفير صحة القصيم مقراً للمركز في مستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة، وحرصهم على توفير الرعاية اللازمة لخدمة مرضى الفشل العضوي والكلوي من أبناء ومواطني وزوار المنطقة، مفيداً أن المركز يقدم خدمات عدة وهي التدريب وتطوير وأيضاً الجانب الطبي العلاجي، متأملاً أن يكون هذا المركز نموذجاً يحتذى به في إنشاء فروع أخرى في مناطق المملكة.

ثم كلمة مدير مستشفى الملك فهد التخصصي عبدالعزيز الفوزان الذي أبدى سعادته بمشاركة سموه حفل افتتاح وتدشين المركز وندوة زراعة الأعضاء وتطوير قسم العمليات الجراحية، مشيراً إلى أن المركز لم ينشأ إلا بجهود سموه وهو الداعم الأول لذلك، مفتخراً أنه يوجد ولله الحمد 8 غرف عمليات جراحية بعد التطوير مجهزة بأحدث التقنيات الطبية والعلمية، وبتقنية رقمية عالية ومرتبطة بالطب الاتصالي لنقل العمليات والاستفادة من البرامج التدريبية من الأطباء المتميزين في شتى دول العالم، مجدداً شكره لسمو أمير منطقة القصيم على الدعم والتوجيه والحضور، واصلاً شكره للمتحدثين بالندوة العلمية عن التبرع بالأعضاء وزراعتها، والتي يقيمها قسم التدريب بالمركز.

إثر ذلك جاءت كلمة سمو الأمير فيصل بن مشعل بهذه المناسبة التي حمد الله بها على ماتفضل به هذه البلاد من نعم كثيرة، وما توليه حكومتنا الرشيدة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – من متابعة وتطوير للمشروعات الصحية في عموم مناطق المملكة، وما تحظى به هذه المنطقة من هذا الدعم والتطوير للمنشأت والمرافق الصحية، منوهاً سموه بجهود ومتابعة كل ما من شأنه تطوير للخدمات الصحية المقدمة في منطقة القصيم من قبل مدير صحة المنطقة مطلق الخمعلي.

وقال سموه : إن الوطن للجميع ، وخدمة كل ابناء الوطن وكل المسلمين شرف عظيم لنا في هذه المنطقة من خلال هذا المركز أو غيره، إذ أن الخدمة الصحية خدمة انسانية ومرتبطه بحياة الانسان ، وفيها احتساب لله جل وعلا ، سائلاً الله أن يجعل اعمالنا خالصة لوجهه وأن يكون فيها سبب لحياة إنسان ، لافتاً الأنظار إلى أننا في بلادٍ اختصها الله وسخرها لخدمة المسلمين وتقديم العناية والدعم لهم صحياً وإنسانياً في مواسم الحج وغيره ، مطالباً بتوفير خدمة الإخلاء الطبي بمنطقة القصيم ليسهل علينا سرعة نقل المريض التي تحتاج إنقاذ حياته عدة دقائق، مباركاً للجميع بوجود مثل هؤلاء الرجال الذين سخروا أنفسهم للخير قبل وجود مثل هذه الأجهزة والمركز ، مباركاً للجميع افتتاح هذا المركز ، سائلاً الله التوفيق والسداد للجميع.

عقب ذلك كرم سموه الرعاة والداعمين لاقامة هذا المركز ، كما تسلم سموه درعاً تذكارياً بهذه المناسبة.

حضر التدشين مدير إدارة الإخلاء الطبي الجوي اللواء الطيار ثنيان بن عبدالله الثنيان، ومدير شرطة منطقة القصيم اللواء بدر بن محمد الطالب.

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.