الثلاثاء , أبريل 13 2021
الرئيسية / خاطره بعنوان ” مسرح الفراق ” لميريام العبدالله

خاطره بعنوان ” مسرح الفراق ” لميريام العبدالله

 

مسرح الفراق


احتارت الكلمات والعبارات اين تقف ولكن عبر عن حيرة قلمي عيناي حينما امتلئت بالدمع والقلب سكنه الحزن واللسان تلعثم عن الكلام واخذ القلب يحترق رويدا رويدا على فراقك والنفس تملأها الكابه ‘ حينما يمر طيفك ايها الغالي هلت العين بالدمع وطيفك شل فكري وعقلي ولاكن ياترى هل كانت تلك اللحظه سعيده ام حزينه لقد رايتها في عيناك الحزينه واحسستها في قلبك المتالم وفي يديك المرتعشتان اه اه اه كم نحن ضعفاء امام الفراق حينما تستسلم له عواطفنا وفي تلك اللحظه مااحوجنا للبكاء بكل بساطه هاذا هو مسرح الفراق …
ميريام العبدالله

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.