أخبار عاجلة
الرئيسية / قسم المواضيع / تركيبة DHA غير كافية لتقييم النمو الذهني والبصري عند الأطفال

تركيبة DHA غير كافية لتقييم النمو الذهني والبصري عند الأطفال


    أكدت النتائج السريرية على تأثير DHA في حليب الأطفال على الأداء الذهني والبصري للأطفال موصية بالأخذ بعين الاعتبار الدراسات التي أجريت على أطفال يعتمدون على الحليب الصناعي ومقارنتهم بآخرين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية والتي تعد المعيار الذهبي الذي يجب الأخذ به حيث اتضح أن حليب الأطفال التي يحتوي على DHA بنسب معينه أظهر تطورا ذهنيا وبصريا قريبا من ذلك الحاصل عند الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية مما أدى إلى ارتباك وجدل فيما يتعلق بالمستوى المناسب ل DHA من قبل العديد من المنظمات العالمية.


وكشفت استشارية الأطفال بمستشفى العسكري بالطائف الدكتورة أميرة أحمد مصبح أن المعدلات الأعلى من DHA  لا تعني زيادة النمو البصري والإدراكي لدى الأطفال مؤمنة بأهمية DHA في تغذية الأطفال إلا أن مركب واحد بنسبة معينة غير كاف لتقييم النمو الذهني والبصري لدى هؤلاء الأطفال.


وقالت دكتورة مصبح : لقد امتنعت بعض المنظمات الدولية المؤثرة مثل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال عن وضع معدلات محددة ل DHA على ضوء عدم وجود أدلة كافية لهذه النسبة، حيث لا يوجد دليل قوي أو إجماع علمي على معدلات DHA المطلوبة لتعزيز النمو الذهني والبصري عند الأطفال. وعليه، فإن الحد الأدنى الذي تم تحديده من قبل بعض المنظمات غير مسبب.


وأفادت أن الدراسات المرجعية في هذا المجال توضح أن تركيبة DHA لوحده غير كاف لتقييم النمو الذهني والبصري عند الأطفال، ولكن هناك مجموعة من العناصر لابد من توافرها في أي تركيبة من حليب الأطفال ممثلة في أوميجا 3 وأوميجا 6 وحمض الدوكسوهيكسانويك DHA وحمض أراكيدونك ARA وحمض لينولينيك ALA  والتورين والكولين والحديد والزنك وأن الأطفال المعتمدين على التركيبه الغذائية الكاملة والتي تحتوي على هذه العناصر مجتمعة وأولئك الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية التي تعد المعيار الذهبي هو ما يجب الأخذ به، نافية وجود مكون وحيد يمكن أن يحقق النمو الذهني والبصري عند الأطفال.


عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.