أخبار عاجلة
الرئيسية / 22 تصميماً لخدمات المعاقين حركياً من طلاب الهندسة

22 تصميماً لخدمات المعاقين حركياً من طلاب الهندسة

نيابة عن وزير التعليم العالي ترأس مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور أسامه طيب أمس، الجلسة الخامسة لمجلس الجامعة للعام الجامعي 1432/1433هـ، التي عقدها المجلس بمبنى الإدارة العليا للجامعة.
وقال وكيل الجامعة للشئون التعليمية وأمين مجلس الجامعة الدكتور عبدالرحمن اليوبي، إن المجلس اتخذ عدة قرارات مهمة، منها الموافقة على مشروع ميزانية الجامعة للعام المالي 1434/1435هـ، الموافقة على المنحة المقدمة من الشركة العربية للمسح الجيوفيزيائي «اركاس» بمبلغ وقدره سبعة ملايين وخمسين ألف دولار بكلية علوم الأرض، الموافقة على الحساب الختامي لصندوق الطلاب بالجامعة للعام الجامعي 1432/1433هـ، إقرار برنامج الدكتوراه في كل من علم وظائف الأعضاء بكلية الطب، وفي الأحياء البحرية بكلية علوم البحار، وفي الجيولوجيا البحرية بكلية علوم البحار، وفي الكيمياء البحرية بكلية علوم البحار، وفي الفيزياء البحرية بكلية علوم البحار، وإقرار برنامج ماجستير علم المعلومات بنظام التعليم عن بعد بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، وفي طب أسنان الأطفال بكلية طب الأسنان، أو في علاج لب الأسنان بكلية طب الأسنان، بالإضافة إلى إيفاد وتعيين وتجديد تعيين عدد من أعضاء هيئة التدريس.
من ناحية أخرى نظمت كلية الهندسة بجامعة الملك عبدالعزيز معرضا للمشاريع الإبداعية الهندسية، التي نفذها طلاب التصميم الهندسي، وذلك في مبنى الكلية، بحضور عميد كلية الهندسة الدكتور عبدالملك بن على الجنيدي ومدير إدارة برامج المسؤولية الاجتماعية في الغرفة التجارية بجدة فيصل باطويل.
وتركزت مشاريع هذا الفصل الدراسي -بحسب ما ذكره المشرف العام على قسم المواد العامة بكلية الهندسة الدكتور خالد الغامدي- على موضوع تلبية متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تم تصميم 22 منتجا لتلبية احتياجات مختلفة لهذه الشريحة الاجتماعية من المكفوفين ومن يعانون من مشاكل حركية وسمعية، مشيرا إلى أن مشاريع هذا الفصل تركزت على تنفيذ أفكار الطلاب الإبداعية بالاعتماد على منهجية علمية في التصميم الهندسي.
ولفت الدكتور الغامدي إلى ما يقوم به مشروع (تيسير) أحد مشاريع مركز جدة للمسؤولية الاجتماعية بالغرفة التجاريه الصناعية بجدة من جهود تمثلت في الدعم المادي السخي للطلاب لتحفيزهم على التفكير الإبداعي في ابتكار منتجات تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة، مضيفا أن الغرفة التجارية نظمت عددا من اللقاءات التي جمعت طلاب كلية الهندسة بعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة، مما مكن الطلاب من الحصول على معلومات قيمة ودقيقة في ما يتعلق باحتياجات هذه الشريحة ونوعية المشاكل التي يواجهونها في حياتهم اليومية، وطبيعة الخدمات المطلوبة للتغلب على هذه المشاكل.
وأضاف الدكتور الغامدي أن طلاب كلية الهندسة المشاركين في المعرض من خلال هذه اللقاءات كونوا فكرة واضحة عن احتياجات هذه الفئة، ساهمت في استخدام ما جمعوه من بيانات قيمة في التفكير لوضع حلول هندسية إبداعية من أجل التغلب على هذه المشاكل وتلبية احتياجات هذه الشريحة الاجتماعية.
من جانبه، ثمن رئيس مركز جدة للمسؤولية الاجتماعية المستشار أحمد الحمدان ما يقوم به صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء من دعم سخي لمشروع (تيسير جدة)، مبينا أن دعم سموه للمشروع المسؤولية الاجتماعية يجني ثماره بشكل مباشر ذوو الإعاقة السمعية والحركية، مشيرا إلى أن العمل الإبداعي الهندسي الذي قام به طلاب كلية الهندسة سيخدم كافة شرائح المجتمع خصوصا ذوي الاحتياجات الخاصة، ما يعكس أهمية الدور الذي يلعبه المهندس تجاه مجتمعه.
وقد نالت المنتجات التى عرضت إعجاب الزوار، خصوصا من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين أكدوا أنها تعالج العديد من المشاكل التي يواجهونها في حياتهم اليومية، كما تمنوا أن يروا هذه المشاريع منفذة على أرض الواقع في القريب العاجل.

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.