استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض في مكتبه بقصر الحكم عميد السلك الدبلوماسي سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة ضياء الدين سعيد بامخرمة، ورؤساء المجموعات الدبلوماسية المعتمدين لدى المملكة وهم كل من سفير ارتيريا رئيس المجموعة الإفريقية محمد عمر محمود، وسفير سلطنة عمان رئيس المجموعة العربية أحمد بن هلال البوسعيدي، وسفير الأرجنتين رئيس مجموعة أمريكا الجنوبية خايمي سرجيو سردا، وسفير النمسا رئيس المجموعة الأوروبية كريغور كوسلر، وسفير سنغافورة رئيس المجموعة الآسيوية لورانس اندرسون، وسفير نيوزيلندا رئيس مجموعة أوقيانوسيا هاميش ماكمستر، وسفير كندا رئيس مجموعة أمريكا الشمالية دنيس هوراك، وقدم السفراء لسمو نائب أمير منطقة الرياض التهنئة باسمهم ونيابة عن جميع أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى المملكة بشهر رمضان المبارك، كما قدموا تهانيهم بمناسبة تعيين سموه نائباً لأمير منطقة الرياض.

وأعرب الأمير محمد بن عبدالرحمن عن شكره وتقديره لهم على التهنئة والمشاعر، سائلاً الله العلي القدير للجميع التوفيق والسداد لكل خير وازدهار.

من جهة أخرى استقبل سمو نائب أمير منطقة الرياض في مكتبه بقصر الحكم مدير مركز أبحاث التوحد بمستشفى الملك فيصل التخصصي د.هشام الضلعان، الذي قدم لسموه نبذة عن المركز واختصاصه بتطوير الطرق التشخيصية والعلاجية للمصابين باضطراب طيف التوحد، بالتعاون مع مراكز محلية وإقليمية وعالمية، والأبحاث التي يعمل عليها في الجينات المسببة، وبرامج التدخل المبكر، والتطوير المغناطيسي الوظيفي للدماغ.

الأمير محمد بن عبدالرحمن ملتقياً الدبلوماسيين