حقق مكتب التعليم بمحافظة صامطة نجاحات بارزة في مفهوم دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع وخاصة في المدارس .

وحصد المكتب ثمرات هذا النجاح بتكريم تسعة طلاب من هذه الفئة الغالية على قلوبنا ، لحصولهم على النسبة المئوية الكاملة 100% ‎في مختلف المراحل الدراسية ، مؤكدين أن ما حدث لهم هو من توفيق الله تعالى.

ويقول معلم ذوي الاحتياجات الخاصة بمدارس صامطة يحيى عطيف : رغم كل الظروف إلا أنهم أصحاب إرادة وإصرار اختاروا الاندماج مع الطلاب التعليم العام وتحدي الإعاقة رغم أن الله قدر بأن تتوقف وظيفة إحدى حواسهم لحكمة يعلمها وحده سبحانه وتعال .

ورأى أن هذه الفئة يغلب عليها الحرص والذكاء ، مثمناً في الوقت نفسه دور المدرسة والأسرة في تهيئة الظروف المناسبة لهم ، وعبر عطيف عن شكره لمكتب تعليم صامطة لاهتمامه بهذه الفئة العزيزة والغالية وتكريمهم ضمن الحاصلين على النسبة الكاملة .

وقال المعلم علي مذكور: إن هؤلاء الطلاب تحدوا الإعاقة وهاهم اليوم يكرمون مع الطلاب الحاصلين على الدرجات الكاملة في جميع المواد وعن تفوقهم ومنافستهم لأقرانهم في التعليم العام .

وثمن طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة لوزارة التعليم هذه الفرصة ، وذلك من خلال إلحاقهم بالبيئة التربوية المناسبة والأكثر ملائمة مع احتياجاتهم والمتمثلة في دمجهم في التعليم العام .

وأرجع الطالب عبدالله شعبي , تفوقه إلى أسرته التي لها الدور الكبير في ذلك التفوق واهتمام المعلمين في المدرسة، وذكر الطالب ماهر علي القاضي ، أن المذاكرة والحرص والاهتمام أهم أسباب التفوق والنجاح وكذلك دور الأسرة والمدرسة في ذلك التفوق، بدوره تحدث الطالب هشام شعبي ، عن تأييده للدمج مع الطلاب في المدارس العادية ، معتبراً ذلك أمراً إيجابياً ، شاكراً في هذا الصدد إدارة المدرسة التي أسهمت في هذا التفوق .