الجمعة , يوليو 30 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / اللجنة تمنح نايف الدوسري ومحمد التركي الهلالي بطاقتي تأهّل إلى المرحلة الثانية في الحلقة الرابعة من مسابقة شاعر المليون 5

اللجنة تمنح نايف الدوسري ومحمد التركي الهلالي بطاقتي تأهّل إلى المرحلة الثانية في الحلقة الرابعة من مسابقة شاعر المليون 5


وكالة أنباء الشعر – أحمد الصويري


أمسية جديدة لم تخلُ من المرح وخفّة الظلّ، ومشاركات متنوّعة شهدتها الحلقة الرابعة من برنامج شاعر المليون بنسخته الخامسة والتي نقلتها من مسرح شاطئ الراحة في التاسعة من مساء أمس الثلاثاء بتوقيت الإمارات قناتا شاعر المليون وأبوظبي الإمارات، واستمرّت حتّى انتصاف ليل أبوظبي.








سعادة محمد خلف المزروعي وجانب من الحضور


افتتح الحلقة التي حضرها سعادة محمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث بديوان سمو ولي عهد أبو ظبي – مدير عام هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث، الإعلاميّان المميّزان حصّة الفلاسي وحسين العامري بالترحيب بجمهور المسرح والمشاهدين والأساتذة أعضاء لجنة التحكيم، ثمّ جرى استعراض سريع لقراءات الشعراء في الحلقة السابقة التي تأهّل فيها بقرار لجنة التحكيم كل من الشاعرة أصيلة المعمري من عُمان التي كانت أولى المشاركات النسائيّة في هذا الموسم، والشاعر الإماراتي أحمد بن هياي المنصوري.








سيف السهلي وفالح العجمي


بعد ذلك تمّ إعلان نتائج تصويت المشاهدين للشعراء الستّة الذين أحيلوا من الأمسية الثالثة إلى التصويت حيث أسفرت النتائج عن تأهّل الشاعر السعودي سيف مهنّا السهلي بنسبة تصويت عالية جدّاً بلغت 84%، والشاعر الكويتي فالح بن علوان العجمي بنسبة 48%، فيما جاءت نتائج التصويت لبقيّة الشعراء حسب ترتيبهم: صالح الخمشي العنزي 47%، عبدالله العصيمي 45%، بدر الوسمي 42%، حامد مبارك 30%.








إبراهيم الرشود


بدأت المنافسة مع أول فرسان الحلقة الرابعة الشاعر السعودي إبراهيم الرشود الذي أنشد قبل المشاركة بصوته الجميل أبياتاً يحيّي بها أبوظبي وجمهور الشعر، ثمّ كانت قصيدة المشاركة (الشعر والأصدقاء والعشق) والتي حملت الكثير من معاني الحزن والوحدة، نالت القصيدة استحسان الجمهور الذي تفاعل معها بالتصفيق للشاعر أثناء إلقائه، وأشادت اللجنة بالشاعر ونصّه حيث وصفها الدكتور غسان الحسن بالجميلة وأنها حملت الكثير من العبارات المعبّرة عن موضوع القصيدة والنقلات المتوالية من اتجاهات عديدة، إلاّ أنّ الشاعر لم يتفاعل مع القصيدة كما تستحق من حيث الإلقاء، فيما ذهب الأستاذ سلطان العميمي إلى أن القصيدة حملت جماليات ومعاني كثيرة تبدو أوضح من خلال تأمل كل بيت على حدة، وأن المطلع ملفت “رميت صوتي في بير الشعر مثل حجره” ولكن بعض الأبيات كانت تحتاج إلى تأمل أكثر، أما الشاعر حمد السعيد فقد وصف النص بالشامل وأن الشاعر عذب ويمتلك شاعرية واضحة من خلال ترابط قصيدته التي جمع فيها الكثير من المواضيع.








عبدالرحمن الرشيدي


ثاني المشاركين في هذه الحلقة كان الشاعر عبدالرحمن الرشيدي من الكويت، قدّم الرشيدي قصيدة عن الصداقة والأخوّة  برزت فيها تجربته الشخصية التي وضع خلاصتها في كثير من أبيات القصيدة كما رأى الأستاذ سلطان العميمي، أما الأستاذ حمد السعيد فقد وجد أن الشاعر حمل أصالة المفردة التي عكست بيئته وأشار إلى جمالية الصورة الشعرية في كثير من أبيات القصيدة، وكذلك الدكتور غسان الحسن أبدى إعجابه بالأساليب البلاغية التي استخدمها الشاعر من خلال توظيفه التشبيه التمثيلي والكنايات.








علي الغامدي


بعد ذلك قدّم الشاعر السعودي علي بن نايف الغامدي قصيدة تحدث فيها عن شاعر المليون تضمنت مقارنة بين هذا البرنامج وبين المسابقات الأخرى، وحملت القصيدة أيضا معاني جميلة مدح فيها الشاعر سموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيّان، وقد لاقت القصيدة استحسان الجمهور ولجنة التحكيم حيث أشار الأستاذ حمد السعيد إلى وضوح الشاعرية في القصيدة وتمكن الشاعر الذي جاءت صورته الشعرية ممتدة على عدة أبيات وكذلك إلى المخزون الثقافي لدى الشاعر وانتقاله الموفق من الحديث عن المسابقة إلى مدح سمو الشيخ محمد بن زايد، وأكّد الدكتور غسان الحسن على جماليات القصيدة وتمكن الشاعر منوّهاً باستخدامه المثير من ألوان الجمال والبلاغة وكذلك إلى ربط الشاعر بين سوق عكاظ وبين شاعر المليون بقوله “هنا خيمة الذبياني”، وكذلك وصف الأستاذ سلطان العميمي موهبة الشاعر بالجميلة وأن الشاعر تمتع بذكاء واضح من خلال ربطه بين الحديث عن تاريخ العرب وتاريخ الأدب والمزج بينهما بشكل جيد وموفق.








غازي العتيبي


ومن الكويت جاء الشاعر غازي بن مشعل العتيبي ليؤدي قصيدة حملت الكثير من النصائح التي يرى أن على الشعراء اتّباعها خلال المشاركة في شاعر المليون، وصف الدكتور غسان الحسن النص بالكثيف والمليء بالصور الجميلة إلا أن هناك لبساً بدا للمتلقي في بعض العبارات، أما الأستاذ سلطان العميمي فقد أشاد بمطلع القصيدة وبانتقال الشاعر من الحالة الذاتية إلى حالة المجتمع ومزج الشاعر بين الحالتين بطريقة جيدة، في حين رأى الأستاذ حمد السعيد أن تمكن الشاعر كان واضحاً وتجلى ذلك بشكل واضح من خلال اختياره القافية المركبة ودقته في تصوير المعاني.








محمد التركي الهلالي


وبخفّة ظلّ ووجه مبتسم قدّم الشاعر اليمنيّ محمد التركي الهلالي قصيدة حملت رقّة وشفافية في المعاني والألفاظ تضمنّت الالتفات إلى العلاقة بين الرجل والمرأة، وتواصلاً مع الظرافة وخفّة الظلّ اقترح العميمي على الشاعر أن يفتح مكتب استشارات زوجيّة، ثم عاد ليصف موضوع القصيدة بالجميل والمميز وأنها تحمل الكثير من الصور الشعريّة، ليعزّز حمد السعيد جوّ المرح حين قال للشاعر إن القصيدة مخصصة وأن التصفيق في المسرح جاء من الجانب الذي تجلس فيه النساء، وأشاد السعيد بظهور خصوصية اللهجة اليمنية وبمزج الشاعر بين عمق الصورة الشعرية وبين الكوميديا، وبعد ابتسامات مرحة من الدكتور غسان الحسن علّق خلالها قائلاً للشاعر “إن هذه رسالة لتحسين العلاقات وجّهها زوج مذنب”، وتابع ليصف القصيدة بالجميلة وعباراتها باللطيفة وكلماتها بالرقيقة، وأشاد بقدرة الشاعر على توظيف المأثور وجمال السبك واصفاً النص بالعبقري.








ناصر الوبير


سادس المتسابقين كان الشاعر القطري ناصر الوبير الشمّري الذي تناول الربيع العربي بقصيدة عبّرت عن عمق ثقافة الشاعر حيث جاء مميزاً في استخدام المفردات منذ المطلع الذي قال فيه: “تبسّم عقب طول الليالي حزين الضاد …. تكلم في أكثر وقت نحتاج نسمع له”، وقد حملت القصيدة الكثير من معاني الفخر والاعتزاز ببلده قطر وأميرها مشيداً بمواقفه ونهجه، وقد أعجبت لجنت التحكيم بالقصيدة فوصفها حمد السعيد بالمترابطة وذات الموضوع الجميل وأن الشاعر أتقن استخدام اللغة، وكذلك الدكتور غسان أشار إلى الكثير من مواطن القوة في القصيدة وإلى نحت الشاعر الكثير من عباراته بلغته الخاصة، فيما وصف العميمي النص بالمتماسك ولفت إلى جمالية الصياغة والسبك الشعري وكذلك جمالية المعنى وعمقه.








نايف الدوسري


الشاعر السعودي نايف بن مسرع الدوسري جاء مميزاً من حيث طرحه موضوع العروبة والقومية في قصيدة مميزة قال عنها الدكتور غسان الحسان إنها لا تكاد تحتوى على مفردة جاءت حشواً وأعجب باستخدام الشاعر الكثير من المحسنات التي أدت وظيفتها المعنوية والجمالية دون أن يقع في مطب التكلّف، ورأى الأستاذ سلطان العميمي أن القصيدة منبرية تفيض بالشموخ والاعتزاز والصور الشعريّة المشرقة والمضيئة، بينما أكّد الأستاذ حمد السعيد على أهمية الطرح وجرأته واصفاً الشاعر ببطل شعر.








نور أبو زيد


أمّا آخر المتسابقين في هذه الحلقة فقد كانت الشاعرة الأردنيّة نور راتب أبو زيد التي قدّمت قصيدة بعنوان “حلوة البلدان” أهدتها إلى الإمارات العربيّة المتّحدة التي نشأت فيها الشاعرة، ورأت اللجنة أن القصيدة تحمل كثيراً من معاني الوفاء والحب والعاطفة للإمارات إلى جانب الكثير من الشعر بحسب ما وصفها الشاعر سلطان العميمي، وأيّد كلامه الشاعر حمد السعيد بقوله “المربى قتّال” وكذلك الدكتور غسان الحسن قال عن النص إنه جميل ومشبع بالعاطفة والصور الجميلة.








د.ناديا بوهناد في استوديو التحليل


وبينما درس الأساتذة أعضاء لجنة التحكيم قصائد الشعراء وأداءهم في هذه الحلقة، كانت للإعلامي المتميز عارف عمر وقفة سريعة تحدث خلالها إلى الشاعرين المتأهلين من الحلقة السابقة بتصويت الجمهور سيف السهلي وفالح العجمي، ثم استعرض مع الدكتورة ناديا بوهناد انطباعات سريعة عن شخصيات المتسابقين الثمانية في هذه الحلقة حيث تناولت الدكتورة بوهناد في الوقفة أداء الشعراء ودلالات حركاتهم وتعابير وجوههم ومدى تطابق كل شاعر مع نتائج الاختبارات، وتطرقت كذلك إلى تحليل سريع لشخصيتي حسين العامري وحصة الفلاسي حيث وصفت العامري بالمشاكس إلا أنه لطيف ومشاكسته على المسرح جميلة.








نايف الدوسري لحظة تأهله


وفور انتهاء اللجنة من وضع درجات الشعراء المتنافسين أعلنت الإعلامية المتألقة حصة الفلاسي أول المتأهلين بقرار لجنة التحكيم الذي كان الشاعر نايف بن مسرع الدوسري بدرجة 47 من 50، ليتلاعب حسين العامري بعد ذلك بأعصاب المتسابقين السبعة ثم يعلن تأهل الشاعر اليمني محمد التركي الهلالي بـ 47 من 50 أيضاً.








محمد التركي الهلالي وبطاقة تأهل


فيما كانت نتائج الشعراء الستة المنتظرين إلى الحلقة القادمة:


إبراهيم الرشود 44 درجة من لجنة التحكيم إلى جانب 10% من تصويت جمهور المسرح، عبدالرحمن الرشيدي 43 من اللجنة و 9% من جمهور المسرح، علي الغامدي 46 و 12% من الجمهور، غازي العتيبي 43 و 8%، ناصر الوبير 46 و 21%، ونور أبو زيد 40 و 40% من الجمهور.


 

عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.