أخبار عاجلة
الرئيسية / دراسة: قضاء الوالدين وقتا مع أولادهما يحسن سلوكهم الاجتماعي

دراسة: قضاء الوالدين وقتا مع أولادهما يحسن سلوكهم الاجتماعي

أظهرت دراسة أمريكية أن الفتيات والفتيان في سن المراهقة يقضون وقتا مع آبائهم أكثر مما كان يعتقد حتى الآن، وأن هذا الوقت يسهم كثيرا في تحسين السلوك الاجتماعي لهؤلاء المراهقين وفي تعزيز ثقتهم بأنفسهم. وقال الباحثون تحت إشراف سوزان ماكهيل من جامعة بنسلفانيا في دراستهم التي نشرت أمس في مجلة ”تشايلد ديفلوبمنت” المعنية بأبحاث تطور الطفولة، إن هذا الوقت ينعكس بشكل جيد على تطور المراهقين. وركز الباحثون في دراستهم على الإجابة عن السؤال بشأن ما إذا كان من الصحيح فعلا أن كثيرا من المراهقين يملون مجالسة آبائهم، وما هي الآثار التي تترتب على قضاء المراهقين وقتا مع آبائهم. وقالت وكالة الأنباء الألمانية إنه تبين للباحثين من خلال الدراسة أن المراهقين يقضون وقتا مع آبائهم أكثر مما يعتقد كثير من المعنيين وأنهم يظلون على ارتباط وثيق بآبائهم وأمهاتهم رغم أنهم يميلون للاستقلال التدريجي عنهم مع مرور الوقت.

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.