الأربعاء , يوليو 6 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / “ابطال اسياء ” الاتحاد أنهى المواجهة الأولى بالانتصار على الأهلي

“ابطال اسياء ” الاتحاد أنهى المواجهة الأولى بالانتصار على الأهلي

انتهى ديربي قطبي جدة الاتحاد والاهلي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا الذي أقيم مساء امس على ملعب الامير عبدالله الفيصل في جدة بفوز الاتحاد بهدف سجله نجمه نايف هزازي في الدقيقة (66) من كرة بينية من البرازيلي سوزا ، وبذلك ينتظر الاهلاويون لقاء الاياب بعد عشرة ايام في محاولة للتعويض وكسب بطاقة التأهل التي أصبحت اقرب للفريق الاتحادي.
***
الشوط الأول
بداية حذرة من كلا الفريقين مالبث ان تجاوزها الاهلي وكثف هجماته على المرمى الاتحادي وتحصل لاعبوه على عدة فرص مبكرة وقف لها الدفاع وحارس المرمى لتتعدد ضربات الزاوية للاهلي دون استفادة الحوسني من تلك الكرات التي سيطر عليها مدافعو الاتحاد طوال القامة، في الجانب الآخر شهدت صفوف الاتحاد تراجعاً للذود عن المرمى مما قلل من فاعلية الهجوم الذي اعتمد على الكرات المرتدة للهزازي والبرازيلي سوزا، وعند الدقيقة ( 11 ) تهيأت كرة للظهير الاتحادي الايمن ابراهيم هزازي سددها مباغتة سيطر عليها المعيوف منقذا مرماه من هدف اتحادي مؤكد، لتشهد المباراة عودة الاتحاد لمقاسمة الاهلي السيطرة على منتصف الملعب، ويتحصل احمد عسيري على كرة ساقطة خلف المدافعين من كرة ثابتة رفعها سوزا داخل منطقة الجزاء سددها عسيري خارج الملعب، لتعود المباراة في قبضة الاتحاديين ويسدد نوركرة من خارج منطقة الجزاء ابعدها المعيوف بصعوبة لضربة زاوية نفذها سوزا على رأس اسامة المولد الذي سددها قوية ابعدها المدافع الاهلاوي من على خط المرمى منقذاً فريقه من هدف اتحادي مؤكد عند الدقيقة (19) ، ومع مرور الوقت بدأ لاعبو الاتحاد فرض سيطرتهم على وسط الميدان وتنويع الالعاب على الاطراف التي اجاد الشربيني والهزازي استغلال هفوات ظهيري الاهلي وعكس الكرات على رأس منطقة الجزاء للبرازيلي سوزا ومحمد نور لتسديد الكرات المباغتة على حارس االمرمى، وعند الدقيقة (32) مرر فيكتور كرة ماكرة خلف المدافعين للحوسني سددها على الطاير أرضية في زاوية المرمى أبعدها مبروك بقبضة يده الى ضربة زاوية منقذاً فريقه من اخطر كرات المباراة ، تعود بعدها المباراة لقبضة الاهلي ويشكل فيكتور والحوسني خطورة بالغة من الكرات البينية وسط الدفاع الاتحادي، وقبل ان يطلق القطري عبدالله البلوشي صافرت نهاية هذا الشوط يمرر الشربيني كرة من منتصف الملعب خلف المدافعين لمحمد نور الذي شق طريقه حتى واجه حارس المرمى وسددها في زاية المرمى البعيدة ابعدها المعيوف بقبضة يده الى ضربة زاوية انهى بها الحكم دقائق هذا الشوط قبل أن تنفذ.
الشوط الثاني
عاد الفريقان لأرض الملعب بنفس التشكيل وسرعة الاداء في محاولة لهز الشباك وخاصةً من الجانب الاهلاوي الذي ظهر اكثر حرصاً من خلال اداء الثلاثي الهجومي تيسير الجاسم والحوسني وفيكتور والظهير الهجومي الايسر منصور الحربي الذي شكل خطورة بالغة على جبهة الدفاع الاتحادية اليمنى مستغلاً تقدم ابراهيم هزازي لقيادة هجمات فريقه، وعند الدقيقة ( 54) تحصل الحوسني على كرة واجه بها حارس المرمى داخل منطقة الجزاء وقبل ان يسدد ابعدها ابراهيم هزازي ببراعة منقذاً فريقه من هدف أهلاوي مؤكد ايقظ لاعبو الاتحاد من حالة الهدوء التي سيطرت على العابهم، وتعود الخطورة الاتحادية من جهة محمد نور على اليمين والشربيني على الجهة اليسرى، وعند الدقيقة (63) كاد المعيوف ان يكلف فريقه ولوج هدف اتحادي من كرة رفعها سوزا من زاوية الملعب يخرج لها المعيوف بطريقة خاطئة وتسقط الكرة خلفه أمام الهزازي الذي سدد في الشبك الخارجي للمرمى الاهلاوي.
العريس يهز الأهلي
عند الدقيقة (66) ومن كرة تخبط فيها الدفاع الاهلاوي استغلها نايف هزازي وسدد على يمين المعيوف مسجلاً الهدف الاول في المباراة لفريق الاتحاد، عقب هذا الهدف فتح الاهلي الملعب بشكل اكبر باندفاع لاعبيه للأمام بغية الحصول على هدف التعادل، فيما تراجع لاعبو الاتحاد اكثر لمواجهة الضغط الاهلاوي والاعتماد على الهجمات المرتدة التي اجاد الهزازي وسوزا والشربيني في قيادتها بالوصول الى مرمى المعيوف، ومن جراء الضغط وسرعة الأداء تعرض أكثر من لاعب اهلاوي لشد عضلي مما لخبط اوراق مدربة التشيكي جاروليم الذي غامر باخراج المدافع الايمن كامل المر والزج بلاعب الوسط الارجنتيني موراليس في محاولة لدعم العاب فريقه الهجومية، من جانبه رمى الإسباني كانيدا بورقته الاولى المهاجم الشاب فهد المولد بديلاً للبرازيلي سوزا الذي كان اقل لاعبي الاتحاد اداءً ، وتشهد المباراة بعد هذه التدخلات لمدربي الفريقين تفوقاً اتحادياً في وسط الملعب وغياب تام للوسط الاهلاوي الذي تأثر بانخفاض مستوى نجمه تيسير الجاسم الذي استنزف طاقته في الشوط الاول وحيداً امام وسط الاتحاد، وقبل نهاية الشوط بخمس دقائق عاد جاروليم لأوراقه الاحتياطية واختار محسن العيسى بديلاً لمعتز الموسى بغية تنشيط وسط فريقه الذي واجه ضغطاً قوياً من وسط الاتحاد المسيطر على اجواء الملعب عمقاً واطرافاً حتى أطلق الحكم صافرته منهياً اللقاء بفوز الاتحاد بهدف دون مقابل للاهلي.


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.