الثلاثاء , يونيو 15 2021
الرئيسية / الطبية / التدخين ينخر الدماغ حتى يتلف الذاكرة

التدخين ينخر الدماغ حتى يتلف الذاكرة

حواس : الوكالات

قال باحثون في جامعة كينغز كوليج في لندن إن التدخين ينخر في الدماغ حتى يتلف الذاكرة والقدرة على التعلم والتفكير.

وأظهرت دراسة أجريت لنحو ثمانية آلاف و800 شخص ممّن تجاوزت أعمارهم 50 عاماً، أن ارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن يؤثران أيضاً في الدماغ، ولكن بشكل أقل. وقال العلماء المشاركون في الدراسة، إن الناس في حاجة إلى إدراك أن أنماط الحياة يمكن أن تلحق الضرر بالعقل وكذلك الجسد.

وكان الباحثون في كلية كينغز كوليج يدرسون العلاقة بين احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية وبين حالة الدماغ. وتم جمع البيانات الخاصة بالحالة الصحية وأنماط الحياة لمجموعة من الأشخاص فوق سن 50، كما أجريت لهم اختبارات للدماغ، مثل إعطاء المشاركين كلمات جديدة ليتعلموها أو أسماء لعديد من الحيوانات في دقيقة واحدة لاختبار مدى قدرتهم على التذكر. وقد أجريت هذه الاختبارات نفسها مرة أخرى بعد أربعة أعوام ثم ثمانية أعوام.

وأظهرت النتائج أن خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية “يرتبط بشكل كبير بتدهور النواحي الإدراكية المعرفية”، حيث أظهرت المجموعة الأكثر تدهوراً من الناحية المعرفية أنها الأكثر عرضة لهذا الخطر. وقالت الدراسة أيضاً إن هناك “علاقة ثابتة” بين التدخين وانخفاض مستوى الأداء في الاختبارات التي أجريت. وقال الطبيب أليكس دريغان، وهو أحد الباحثين في الدراسة “أصبح تدهور الإدراك المعرفي أكثر شيوعاً لدى الأشخاص في سن الشيخوخة، كما أصبح يؤثر في الأداء اليومي والحالة الصحية لعدد متزايد من الأشخاص”.

وأضاف “لقد حدّدنا عدداً من عوامل الخطر التي يمكن أن ترتبط بتدهور متسارع من الناحية الإدراكية – المعرفية، وهي كلها عوامل يمكن تعديلها”.

وتابع “نحن في حاجة أن يدرك الناس أن عليهم أن يقوموا ببعض التغييرات في أنماط الحياة نظراً للمخاطر التي يمكن أن تنتج عن تدهور الإدراك المعرفي”.

لكن الباحثين لا يعرفون كيف يمكن لمثل هذا التدهور الإدراكي المعرفي أن يؤثر في أداء الناس في حياتهم اليومية، وهم أيضاً ليسوا متأكدين إذا ما كان التدهور المبكر لوظائف الدماغ يمكن أن يؤدي إلى أمراض مثل الخرف.

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.